إرهاب

الجيش العراقي يؤمّن مواقع في سوريا

كشفت مصادر عسكرية عراقية، عن عبور قوات مسلحة، لأول مرة منذ ظهور داعش، إلى داخل الأراضي السورية، والسيطرة على عشرات المخافر التابعة للجارة الغربية، بعد انسحاب قوات سوريا الديمقراطية المعروفة بـ«قسد»، والفراغ الذي تركه انسحابها قبل أكثر من أسبوع، في الحدود الساخنة غرب الأنبار.

وقالت المصادر، إن العراق عزز وجوده العسكري هناك، بقوات تجاوز عددها الـ10 آلاف مقاتل.وبحسب المصادر، أن خشية القوات العراقية من عودة داعش إلى الأنبار، بعد ترك قوات سوريا الديمقراطية مواقعها، دفعها للدخول إلى الأراضي السورية والسيطرة على المخافر هناك. وأشارت المصادر، إلى أن «القوات العراقية سيطرت على 30 مخفراً داخل الأراضي السورية، بعمق 50 متراً عن الحدود العراقية، وهي محصنة بشكل كامل».

تعليقات

تعليقات