ميليشياوي من خريجي غوانتانامو يشيد بقطر!

من الطبيعي أن يشيد القيادي الميليشياوي الليبي عبد الحكيم بلحاج بدور قطر في ليبيا، معتبراً أن الدوحة تدعم «الحل السياسي»، متجاهلاً أن ليبيا لا تعرف إلا الفوضى والإرهاب المدعوم من قطر.

ومن الطبيعي كذلك أن يأتي كلام بلحاج، الذي كان معتقلاً في غوانتانامو، باعتباره من عناصر تنظيم القاعدة، لجريدة قطرية، وأن يعبّر عن مفارقة غريبة تعتبر قطر ورؤيتها تجاه ليبيا «مثالاً يحتذى به».

بلحاج، وهو يتحدّث عن الحل السياسي للأزمة السياسية في ليبيا، وضرورة بناء مؤسسات الدولة، والاستفتاء على الدستور قبل إجراء أي انتخابات رئاسية أو برلمانية، لم يبيّن كيف سيتم بناء هذه المؤسسات في ظل تشظي سياسي وعسكري وانقسام مؤسساتي، ووجود ميليشياوي ودعم قطري للفوضى والإرهاب، يجعل طرحه هذه المبادرة ضرباً من الأحلام السياسية.

تعليقات

تعليقات