زيارة

مباحثات بين واشنطن والخرطوم بشأن لائحة الإرهاب

بدأت في واشنطن التي وصلها وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، جولة محادثات سودانية، أميركية لإقناع الإدارة الأميركية برفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب.

وتوجه وزير الخارجية السوداني، أول من أمس، إلى الولايات المتحدة بعد تفاهمات في سبتمبر الماضي، بينه وبين نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان في شأن انطلاق المرحلة الثانية من الحوار لاستكمال تطبيع العلاقات بين الجانبين. ويأتي الإعلان عن هذه الزيارة بعد يومين من انتقادات حادة وجهتها الخارجية السودانية إلى إدارة الرئيس دونالد ترامب، إثر توقيع الأخير أمراً تنفيذياً باستمرار حالة الطوارئ الوطنية ضد السودان بسبب سياسات الخرطوم.

تعليقات

تعليقات