ولي العهد السعودي يدشن مشروع أول مفاعل نووي للأبحاث

 دشن سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية حجر أساس سبعة مشروعات إستراتيجية في مجالات الطاقة المتجددة والذرية وتحلية المياه والطب الجيني وصناعة الطائرات وذلك خلال زيارته مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية .

اشتمل التدشين على ثلاثة مشروعات كبرى من بينها أول مفاعل للأبحاث النووية و مركز لتطوير هياكل الطائرات إلى جانب المختبر المركزي للجينوم البشري السعودي، الذي يوثق أول خريطة للصفات الوراثية للمجتمع السعودي ويستهدف الكشف عن الطفرات الجينية المسببة للأمراض الوراثية ومحطة لتحلية المياه المالحة بالطاقة الشمسية في الخفجي بطاقة قدرها 60 ألف متر مكعب يوميا وخطين لإنتاج الألواح والخلايا الشمسية ومختبر لفحص موثوقية الألواح الشمسية، في العيينة.. علاوة على إطلاق حاضنات ومسرعات برنامج "بادر" في كل من الدمام والقصيم والمدينة المنورة وأبها .

و تم أيضا وضع حجر الأساس لمحطة تحلية المياه المالحة في مدينة ينبع تعمل بالطاقة الشمسية و تعد أول نموذج تطبيقي صناعي يستخدم تقنية تحلية المياه بالامتصاص ومشروع مفاعل منخفض الطاقة للبحوث النووية والذي يعد أول مفاعل بحوث نووية في المملكة اضافة إلى وضع حجر أساس مركز لتطوير هياكل الطائرات بمطار الملك خالد الدولي.

تعليقات

تعليقات