مقاتلات التحالف تدمّر معسكراً سرياً للميليشيا في المحويت

دمّرت مقاتلات التحالف، أمس، ثاني معسكر سري للميليشيات في شمال شرق محافظة الحديدة، إذ قتل العشرات بعد يوم من تدمير معسكر آخر في مديرية المراوعة بضواحي مدينة الحديدة.

وذكرت مصادر عسكرية لـ «البيان»، أنّ مقاتلات التحالف استهدفت وبناءً على معلومات دقيقة، معسكراً سرياً للميليشيا لتدريب المقاتلين في مديرية حفاش التابعة لمحافظة المحويت، قبل أن يتم إرسالهم إلى الحديدة.

وأفادت المصادر، بأنّ مقاتلات التحالف استهدفت المعسكر في منطقة الحمراء بمديرية حفاش التابعة إدارياً لمحافظة المحويت، والمحاذية لمديرية باجل بالحديدة، وأنّ العشرات من المجندين والمدربين قتلوا كما أصيب آخرون.

ومع إغلاق الميليشيا المنطقة للتستّر على عدد الضحايا، قال سكان، إنّ عشرات المجندين كانوا متواجدين في المعسكر الذي استحدث منذ عدة أسابيع، ويتم فيه تجميع المجندين لتدريبهم على القتال، ومن ثم نقلهم إلى مدينة الحديدة وجبهات القتال في جنوب المدينة.

إلى ذلك، نجا مسؤول بارز بالجيش اليمني، من محاولة اغتيال بمحافظة الضالع جنوبي البلاد، إثر زرع مجهولين عبوة ناسفة في سيارته. وقال مصدر عسكري، إن عبوة ناسفة زرعت في سيارة قائد الكتيبة السابعة في اللواء 33 مدرع العقيد طاهر مسعد العقلة، أدى انفجارها إلى مقتل ثلاثة من مرافقيه.

ووفقاً للمصدر، فقد انفجرت العبوة في بلدة سناح مركز المحافظة، قتل على إثره فواز محمد غالب مزاحم، ونصر أبو هدال، ومدين البيدحي، فيما نجا المسؤول العسكري العقلة من العملية الإرهابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات