فريق التحقيق المشترك يبدأ عمله بشأن اختفاء خاشقجي

ترامب يهاتف خادم الحرمين مثمّناً التعاون السعودي التركي

بدأ فريق العمل السعودي التركي المشترك عمله للتحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في وقت تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اتصالات هاتفية من عدد من ملوك وزعماء العالم عبّروا فيها عن مناصرتهم للمملكة العربية السعودية ضد الهجمة المسعورة التي تتعرض لها على خلفية القضية، وفيما ثمّن الرئيس الأميركي دونالد ترامب التعاون السعودي التركي، أصدر عدد من الدول والحكومات بيانات تضامن مع السعودية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية «واس» أن خادم الحرمين تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وأوضحت الوكالة أن الجانبين بحثا، خلال الاتصال، مستجدات الأحداث في المنطقة واستعرضا العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأثنى الرئيس الأميركي على سير التعاون السعودي التركي المشترك في التحقيق بقضية اختفاء المواطن السعودي جمال بن أحمد خاشقجي، وحرص قيادة المملكة على استجلاء كافة الحقائق المتعلقة بذلك.

إلى ذلك بدأ فريق العمل السعودي - التركي المشترك أمس عمله للتحقيق في اختفاء الصحفي السعودي، حسبما ذكرت وكالة الأناضول التركية الرسمية. وبحسب الوكالة، التقى مسؤولون سعوديون وأتراك في وقت سابق أمس بمديرية أمن إسطنبول للتحقيق في حادثة خاشقجي، حيث عقد الفريق أول اجتماعاته.

حملة ظالمة

وفي سياق التضامن العربي والإسلامي الواسع مع المملكة العربية السعودية، أعرب مجلس الوزراء الكويتي عن أسفه للحملة الظالمة التي تتعرض لها السعودية والمتمثلة في الاتهامات والادعاءات التي توجّه لها. وأكد المجلس ضرورة انتظار نتائج التحقيقات، التي تجريها السلطات المختصة بشأن قضية المواطن المختفي.

وأوضح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أنس الصالح، أنه انطلاقاً من العلاقات الأخوية الوطيدة بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية الشقيقة، فقد تابع مجلس الوزراء القضية باهتمام. كما أعرب المجلس عن رفض دولة الكويت التام لهذه الحملة التي تهدف إلى الإساءة للمملكة والنيل من المكانة الرفيعة التي تتمتع بها على المستوى العربي والإسلامي والدولي.

وأكد المجلس «تضامنه ووقوفه معها في مواجهة كل ما من شأنه المساس بسيادة المملكة الشقيقة والإساءة إلى مكانتها المعهودة». وعبر عن تقديره العميق للدور الإيجابي الرائد الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في دعم السلام والاستقرار على كافة الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.

تضامن لا محدود

وبدوره أكد مجلس الوزراء البحريني تضامن مملكة البحرين وتأييدها بقوة للموقف السعودي الحازم تجاه كل من يحاول التآمر عليها أو يهددها للنيل منها بالتصريح أو التلويح، معرباً عن استنكاره الشديد للحملة الإعلامية الظالمة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية من بعض وسائل الإعلام، ورفض مملكة البحرين لكل محاولة تستهدف المساس بمكانة المملكة العربية السعودية أو بسيادتها، وشجبها لكل مَن يسعى إلى الإساءة إلى المملكة بالمزاعم الباطلة أو الاتهامات الزائفة.

وشدَّد مجلس الوزراء البحريني على أن حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يشهد لها القاصي قبل الداني بتمسُّكها بثوابتها وتقاليدها فهي مهبط للوحي وقبلة للمسلمين وركيزة أساسية لأمن واستقرار العالمين العربي والإسلامي وذات ثقل إقليمي ودولي، ومشهود لقيادة المملكة العربية السعودية حرصها على أمن وسلامة مواطنيها أينما كانوا مثل حرصها على استقرار الدول وسلامة شعوبها.

السودان وجزر القمر

وأعلن السودان تضامنه مع المملكة العربية السعودية ضد محاولات المساس بسياستها. وأصدرت وزارة الخارجية السودانية بياناً عبَّرت فيه عن تضامن بلادها مع السعودية، وفي السياق أعرب الناطق باسم الخارجية الباكستانية "محمد فيصل" عن ترحيب بلاده بالتعاون السعودي التركي المشترك في سبيل حل ازمة اختفاء الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

واكّد فيصل في بيان على عدم صوابية الإدلاء بتصريحات حول الأزمة، في ظل استمرارية التحقيقات المتعلقة باختفاء الصحفي "خاشقجي".

ولفت الناطق إلى علاقات الأخوة التي تجمع بلاده بكل من المملكة السعودية وتركيا، مضيفا: "نأمل في أن يصل البلدان الشقيقان لحل الأزمة من خلال التعاون المشترك فيما بينهما". واستنكرت موريتانيا "حملة الادعاءات المغرضة" ضد المملكة العربية السعودية، وما تتعرض له المملكة.

واصدرت وزارة الخارجية الموريتانية، بيانا أكدت فيه استنكار "حملة الادعاءات المغرضة التى لا تخدم لا شفافية التحقيق الجارى ولا مصداقيته"، داعية إلى ضرورة التروى والتريث بدلا من التسرع فى الحكم واعتماد الشائعات.

من ناحيتها أكدت جمهورية جزر القمر المتحدة تضامنها الكامل مع السعودية ضد من يحاول المساس بسياستها وموقعها ومكانتها الإقليمية والدولية، وتدعم مواقفها الرافضة لتكهنات وسائل الإعلام.

وأكدت وزارة الخارجية في جمهورية جزر القمر المتحدة، في بيان، أنها تقدر الدور الحيوي الكبير الذي تؤديه المملكة السعودية لتحقيق أمن واستقرار المنطقة والعالم، وإسهاماتها المتنوعة في مكافحة التطرف والإرهاب وترسيخ السلام والرخاء على امتداد التاريخ.

علماء باكستان ينددون

استنكرت عدة قيادات وجمعيات دينية باكستانية محاولات النيل من المملكة العربية السعودية، وأكدت وقوفها التام إلى جانب السعودية قيادة وشعباً.

وجدد رئيس جمعية مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر الأشرفي، ثقته وشكره للقيادة السعودية الحكيمة، وأعلن الأشرفي تضامن مجلس علماء باكستان مع المملكة ضد أي محاولات للنيل منها، وقال «سنقف ضد أي محاولات من جانب المغرضين والمتربصين للنيل من السعودية سواء بالتهديدات أو من خلال الضغوط السياسية والاقتصادية أو نشر الشائعات والأكاذيب».

استقرار السعودية وأمنها من استقرار الإمارات

أكد سفير دولة الإمارات لدى المملكة العربية السعودية، الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، في تغريدة على حسابه بتويتر «أن استقرار المملكة وأمنها من استقرار وأمن دولة الإمارات والمنطقة»، مشدداً في ذات التغريدة على رفض الإساءة لبلاد الحرمين الشريفين باعتبارها مهبط الوحي والبيت العربي.

وقال: «موقفنا ثابت وصلب وسيبقى إلى جانب المملكة على الدوام»، في وقت تواصلت حملة التضامن الواسعة مع السعودية ضد الحملة المسعورة التي تستهدفها، وشددت الكويت والسودان وباكستان وموريتانيا على وقوفها مع المملكة العربية السعودية ضد أي محاولات لاستهدافها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات