15 ألف مرشح «إلكترونياً» لمنصب وزير في العراق - البيان

برهم صالح: لا يمكن ضمان صبر العراقيين إلى الأبد

15 ألف مرشح «إلكترونياً» لمنصب وزير في العراق

بلغ عدد المرشحين إلكترونياً على منصب وزير في العراق 15 ألفاً و184 مرشحاً، بحسب ما أعلن مكتب رئيس الوزراء المكلف عادل عبدالمهدي. وتقرراستبعاد الطلبات غير المستوفية للشروط القانونية والفنية، حيث تم اختيار أفضل 600 مرشح بعد دراسة طلباتهم وفق التقييمات الأولى، فيما أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، أن المواطن يترقب تشكيل الحكومة، فيما لفت إلى أنه لا يمكن ضمان صبر العراقيين إلى الأبد.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الخطوة التالية هي استدعاء المرشحين لإجراء مقابلات معهم لتدقيق مؤهلاتهم، ومن ثم اختيار المتميزين منهم ليقابلوا رئيس الوزراء المكلف.

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي المكلف، عادل عبد المهدي، أعلن رفضه أي مرشح مستقل من الأحزاب لشغل منصب في تشكيلته الحكومية.

صبر

إلى ذلك أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، أمس أن المواطن يترقب تشكيل الحكومة، فيما لفت إلى أنه لا يمكن ضمان صبر العراقيين إلى الأبد.

وقال صالح في كلمته بمناسبة الذكرى 37 لتأسيس المجلس الأعلى الإسلامي، إن «هناك احتقاناً خطيراً في نظام الحكم بالعراق، وإن البصرة تمثل التحدي الصارخ».

وأردف إن «الشعب العراقي يريد من السياسيين أداءً أفضل، ولا نكتفي بما حققناه في النضال ضد الدكتاتورية»، مبيناً أن «هناك احتقاناً خطيراً بنظام الحكم في العراق، ولا يمكن تجاهل هذا الاحتقان». وأشار إلى أن «محافظة البصرة ومعاناة أهلها عنوان صارخ لما يواجهنا من تحديات، ولا يمكن لقيادات هذا البلد أن تبقى معتزة بما قدمته من إنجازات وتضحيات في الماضي».

وبين أن «الشعب العراقي يريد أداءً أفضل، وحقيقة يستحق الأداء الأفضل»، مبيناً أن «أمامنا استحقاقات خطيرة، ورسالة الانتخابات الماضية ورسالة البصرة يجب أن لا تنسى».

وتابع إن «استحقاقات المواطنين المتطلعين إلى الحد الأدنى من الخدمات والحكم الرشيد يتطلب، منا أداء افضل، ونحن مقبلون على مرحلة جديدة»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات