بلومبيرغ: الدوحة تبعثر 3 مليارات دولار لجذب المستثمرين - البيان

«فايننشال تايمز» تؤكد معاناة قطر من المقاطعة العربية

بلومبيرغ: الدوحة تبعثر 3 مليارات دولار لجذب المستثمرين

كشف موقع بلومبيرغ الأميركي عن نية النظام القطري افتتاح منطقة تجارية حرة لاستقطاب المستثمرين من دول العالم وجذب شركات جديدة وتنفق في سبيل ذلك 3 مليارات دولار.

الأموال التي تغدقها قطر على حساب شعبها لجذب الاستثمارات الأجنبية ما هي إلا خطوة عناد أخرى ضد الأشقاء، تؤكد فيها أنها لن تعود عن أخطائها وستستمر في مصادقة الإرهابيين على حساب جيرانها، وصرفت حتى الآن 10 مليارات دولار في سبيل تطوير ميناء حمد الدولي وبناء ميناء جديد لتوسيع علاقاته التجارية مع إيران، كما يمكن زيادة استثمارات صندوق التنمية إلى 5 مليارات دولار.

معاناة

إلى ذلك، كشف موقع «فايننشال تايمز» عن نتائج المقاطعة العربية لقطر وتأثيرها على الاقتصاد والبنوك. فمنذ المقاطعة انسحب المودعون لدى البنوك بأرقام كبيرة، ما أدى لنتائج كارثية للبنوك الأجنبية ووفقًا للبنك المركزي، انخفضت الودائع لدى البنوك التجارية بمقدار 47 مليار ريال (13 مليار دولار) من مايو 2017 إلى نهاية العام، وأدى سحب التمويل الخارجي من البنوك إلى تلقي النظام المصرفي في غضون ستة أشهر خسارة وصلت إلى نحو 30 مليار دولار، وفقًا لشركة فيتش ريتينغز.

ويقول محللون إن الودائع من دول المقاطعة «السعودية والإمارات ومصر والبحرين» تم سحبها بالكامل، في حين طالب المودعون من الدول الأخرى برفع أسعار الفائدة.

واضطرت الحكومة القطرية للتدخل والدفع بودائع القطاع العام في البنوك، رغم معاناتها من أزمة سيولة مادية، ورغم ذلك من غير المحتمل أن تتعافى قطاعات معينة مثل السياحة والتجارة سريعاً. وكشفت «فايننشال تايمز» تراجع قطر في الإنفاق على البنية التحتية بكأس العالم لكرة القدم التي ستقام عام 2022، بالتزامن مع أزمات أخرى تهدد تنظيم قطر للبطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات