سوريا: أسر 900 «داعشي» أجنبي على يد الأكراد

ارتفع عدد المتطرفين الأجانب من تنظيم داعش الموقوفين لدى أكراد سوريا إلى نحو 900 عنصر يتحدرون من أكثر من أربعين دولة، وفق ما أفاد ناطق باسم وحدات حماية الشعب.

واعتقلت الوحدات الكردية، أبرز مكونات قوات سوريا الديموقراطية، في هجمات لها بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية، آلاف المسلحين من أجانب وسوريين. وغالباً ما يُحتجز المشتبه بهم في سجون للرجال بينما تودع النساء مع الأطفال مخيمات خاصة. وقال الناطق باسم الوحدات نوري محمود إن «حوالي 900 مقاتل إرهابي داعشي موجودون في معتقلاتنا، من نحو 44 دولة».

وكانت حصيلة سابقة للإدارة الذاتية الكردية الشهر الماضي أفادت باحتجاز 520 متطرفاً أجنبياً من التنظيم.

وأوضح محمود أن «الحرب ضد داعش مستمرة، ولا نزال حتى الآن نقبض على إرهابيي» التنظيم، لافتاً إلى أن «الأعداد التي ازدادت كانت خلال الأشهر الأخيرة من المعارك بين قواتنا وداعش». وتضم مخيمات مخصصة لعائلات المتطرفين أكثر من 500 امرأة مع نحو 1200 طفل، وفق مسؤولين محليين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات