تشكيلة

عبد المهدي ينوي تقليص عدد الوزارات في حكومته

كشفت مصادر أن رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي، أبلغ الكتل السياسية عزمه تقليص «كابينته الوزارية» ورفضه أي مرشح مستقل من الأحزاب لشغل منصب في تشكيلته الحكومية.

وكشفت المصادر أن «عبد المهدي، أبلغ الكتل السياسية في تحالفي البناء والإصلاح، عزمه تقليص الكابينة الوزارية من 22 إلى 15 حقيبة أو ما دون، وذلك من خلال دمج بعض الوزارات التي تتشابه في أعمالها وقرب تخصصاتها، وأبرزها وزارتا الكهرباء والنفط، لتسمى بوزارة الطاقة، وأن اغلب الكتل السياسية وافقت على المقترح»، إلا انه أشار في الوقت نفسه إلى أن «عملية التقليص ستدفع إلى تقليل حصص الكتل السياسية من الوزارات وتعديل نظام احتساب النقاط»، وهذا ما يتناقض مع الرأي العام المطروح برفض المحاصصة. خياران لعبد المهدي بالمقابل دعا تحالف سائرون، المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الكتل السياسية إلى التنازل عن «استحقاقاتها»، وإعطاء رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي الحرية المطلقة في تشكيل الحكومة.

وقال النائب عن التحالف، قصي الياسري، في تصريح صحفي، إن «رئيس الوزراء المكلف لم يقدم برنامجه الحكومي حتى الآن»، وإن «الكثير من الكتل السياسية لا ترغب في أن تكون خارج الكابينة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات