«الشرعية» تسيطر على أكبر مخزن أسلحة في صعدة

سيطرت قوات المقاومة اليمنية على أكبر مخزن أسلحة تابع لميليشيا الحوثي الإيرانية في محافظة صعدة، في وقت واصلت قوات الشرعية والتحالف العربي تمشيط منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه في عملية عسكرية ضمن إطار تحرير محافظة الحديدة.

وذكرت مصادر عسكرية يمنية أن القوات الحكومية سيطرت على مخزن أسلحة ضخم تابع لميليشيا الحوثي الإيرانية بمديرية كتاف بمحافظة صعدة.

وقالت المصادر: «إن القوات الحكومية سيطرت على أكبر مخزن أسلحة تابع لميليشيا الحوثي الإرهابية، أثناء عملية تمشيط وادي الفرع كبرى عزل مديرية كتاف». ولفتت إلى أن المخزن يحتوي على صواريخ صناعة حديثة تم تهريبها من ميناء مدينة الحديدة الاستراتيجي.

إلى ذلك، دعت قوات الجيش الوطني والتحالف العربي المدنيين في الحديدة لعدم الانصياع لأوامر الميليشيا أو القبول بتوجيهاتها بتجنيد أطفالهم في صفوفها، مؤكدةً في منشورات ألقتها على المدينة أن الهدف إنقاذهم والقضاء على الوضع الإنساني الذي تسببت فيها الميليشيا.

وأفادت أن تجريف الطرق وتفخيخ الأحياء والممتلكات العامة من قبل الحوثي بالحديدة هدفه بالدرجة الأولى تدمير البنى التحتية لليمن، ويتزامن ذلك مع إطلاق الجيش الوطني وبدعم من التحالف العربي عملية عسكرية لتحرير مديريتي بيت الفقيه والحسينية.

وقال مصدر عسكري يمني إن العملية العسكرية بدأت بتمشيط واسع لمنطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه على اتجاه مدينة الحسينية تحت غطاء من مقاتلات التحالف العربي، وتم تدمير عدد من الآليات العسكرية والمخابئ التي يتحصن فيها المتمردون وسط المزارع.

وأضاف أن قوات التحالف تمكنت من توجيه ضربة دقيقة إلى تجمع للمتمردين الحوثيين ضم القياديين أحمد سعد إبراهيم العلوي وإبراهيم محمد سعيد الجرمي، مما أسفر عن مقتل القياديين ومرافقيهما.

وأوضح المصدر أن العملية مستمرة وصولاً إلى كامل المديريات الجنوبية الشرقية بعد قطع الإمدادات القادمة من صنعاء عبر منطقة كيلو 16، مؤكداً أن عملية تحرير الحديدة تجري وفق لما هو مخطط له، ويتم العمل على تطهير المديريات بشكل متتابع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات