«أطباء بلا حدود» تناقش صعوبات العمل في مناطق الحوثي

ناقش وفد من منظمة أطباء بلا حدود مع السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، أبرز الصعوبات التي تواجهها المنظمة في المناطق الخاضعة لميليشيا الحوثي الإيرانية.

والتقى السفير السعودي لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، محمد بن سعيد آل جابر، بمشرفة العمليات في منظمة «أطباء بلا حدود» تيريزا سانكريستوفال، والوفد المرافق، وذلك في مكتبه بمقر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في الرياض.

طاقم العمل

وجرى خلال اللقاء استعراض الجهود المقدمة لليمن حول الشأن الإنساني والعمليات الإنسانية في اليمن.

وأوضح مدير العمليات في منظمة «أطباء بلا حدود» في اليمن أحمد فاضل، أن المنظمة تعمل من خلال 1700 عامل 100 منهم طاقم أجنبي والباقي من أبناء اليمن، مبيناً أن عدد من تم استقبالهم عبر منظمة أطباء بلا حدود وصل إلى أكثر من 800 ألف حالة طوارئ تم استقبالهم في العام الماضي، وأكثر من 65 ألف عملية جراحية قامت بها المنظمة على جميع المستويات. وبيّن فاضل أن المنظمة لها تواجد في الحديدة في منطقة السلاخنه وأيضاً في منطقة المخا وشمال مدينة الحديدة.

إصابات

وأوضح، أن أبرز الصعوبات التي تواجهها المنظمة في المناطق الخاضعة لميليشيا الحوثي، إصابات الفرق الطبية هي الأبرز، كما طالب بأن يكون هناك تسهيلات في عملية الوصول إليهم، وأن المنظمة بحاجة إلى التعريف بها كمنظمة هدفها المساعدات الطبية وإنقاذ الأرواح.

فيما أوضح السفير السعودي محمد آل جابر، أنه تم مناقشة آلية سبل الاستفادة من دعم دول التحالف، وكيفية إظهار تلك الجهود للشعب اليمني الشقيق والمجتمع الدولي، كما تم التوصل إلى آلية للتنسيق مع مختلف المنظمات ذات العلاقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات