برهم صالح رئيساً للعراق وعادل عبد المهدي رئيس وزراء مكلّفاً

انتخب البرلمان العراقي مساء الثلاثاء المرشّح الكردي برهم صالح، رئيساً للجمهورية العراقية، وهو منصب مخصّص للأكراد منذ العام 2005، قبل أن يكلّف الرئيس المنتخب نائب رئيس الجمهورية السابق عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة المقبلة.

وبعد أقلّ من ساعتين من فوز صالح (219 صوتا في مقابل 22)، أمام فؤاد حسين، مرشّح الزعيم الكردي مسعود بارزاني، سمّى الرئيس العراقي، عادل عبد المهدي رئيساً للوزراء.

وكانت عملية انتخاب الرئيس أرجئت مرارا اعتبارا من مساء الاثنين. وبدأ التصويت في جولة أولى لم يتمكّن فيها أي من المرشحين من حصد أصوات ثلثي عدد النواب اللازمة للفوز.

وفيما كان النواب يستعدون لجولة ثانية تقضي بتحقيق غالبية بسيطة من الأصوات، أعلن نواب كتلة الحزب الديموقراطي الكردستاني في مؤتمر صحافي انسحاب حسين من المنافسة. لكن البرلمان رفض الانسحاب وواصل عملية التصويت.

وبالتالي، أعلنت رئاسة البرلمان برهم صالح (58 عاماً) رئيسا للجمهورية العراقية.

ويملك رئيس الحكومة المكلّف 30 يوما لاختيار وزرائه، بالتشاور مع الكتلة الأكبر في البرلمان التي لم تتضح معالمها حتى الآن.

وشغل برهم صالح، السياسي البارز في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، منصب رئيس حكومة إقليم كردستان مرتين، وهو من مواليد السليمانية عام 1960.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات