إضراب يعمّ الأراضي الفلسطينية - البيان

إصابة أكثر من 100 برصاص الاحتلال وسط حملة اعتقالات

إضراب يعمّ الأراضي الفلسطينية

خيّم إضراب شامل على الأراضي الفلسطينية، احتجاجاً على قانون القومية «العنصري»، وتضامناً مع سكان قرية الخان الأحمر، وفيما أصاب الاحتلال العشرات في الضفة وغزة، شنّ حملة اعتقالات بحق الفلسطينيين شمال الضفّة، بينما ارتفع عدد الشهداء منذ قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس لـ 282 شهيداً.

وعمّ الإضراب الشامل، مدن الضفة الغربية، والقدس وقطاع غزة والمدن والبلدات في مناطق الـ48، أمس، احتجاجاً على قانون «الدولة القومية» الذي أقره الاحتلال، وتضامناً مع سكان قرية الخان الأحمر التي تعتزم السلطات الإسرائيلية هدمها.

وأغلقت المتاجر أبوابها، وتعطل العمل في القطاعين العام والخاص في الضفة الغربية وقطاع غزة، باستثناء مؤسسات القطاع الصحي، تلبية لقرار القوى الوطنية الذي جاء تلبية للإضراب الذي أعلنته لجنة المتابعة العربية داخل أراضي الـ48. وقررت سلطة النقد، تعليق العمل في البنوك والمؤسسات، كما قرّرت سوق فلسطين للأوراق المالية، وقف التداول في السوق، أمس، بسبب الإضراب.

وخرجت تظاهرات في الضفة وغزة، أصاب خلالها جنود الاحتلال أكثر من 100 فلسطيني بإصابات مختلفة.

انتهاء مهلة

في الأثناء، انتهت، أمس، المهلة التي حددها الاحتلال لأهالي قرية الخان الأحمر، لإخلاء وهدم منازلهم ذاتياً. ووفق ما أوردت لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، فقد توافد مئات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، الليلة قبل الماضية، إلى خيمة التضامن في القرية، مؤكّدين على إصرارهم على مواجهة الجرافات الإسرائيلية في حال حاولت هدم القرية.

ارتفاع شهداء

إلى ذلك، ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، إلى 282 شهيداً بينهم 60 طفلاً وخمسة من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد ارتقاء 27 شهيداً في سبتمبر الماضي، أغلبهم في مسيرات العودة بغزة.

اعتقالات

على صعيد متصل، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر أمس، خمسة فلسطينيين بعد مواجهات اندلعت مع شبان بلدة عزون بقلقيلية شمال الضفة المحتلة، إثر حملة مداهمات واعتقالات شنها جيش الاحتلال بالبلدة. كما أصيب خمسة شبان فلسطينيين، جراء اعتداء المستوطنين على الفلسطينيين والمحال التجارية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وطالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، الأمم المتحدة بإدراج إسرائيل كدولة تنتهك حقوق الأطفال في التقرير السنوي للأمم المتحدة حول الأطفال والنزاع المسلح. جاء ذلك في رسالة وجهها عريقات إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، احتجاجاً على استهداف إسرائيل الأطفال الأبرياء بالاغتيال والقنص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات