10000

أكّدت معلومات للحكومة الألمانية أنّ أكثر من عشرة آلاف مقاتل يعملون في صفوف الجماعات الإرهابية في إدلب السورية. ووفق معلومات داخلية للحكومة الاتحادية فإن أقوى جماعة مسلحة هي ميليشيات هيئة تحرير الشام التي لديها علاقات وثيقة بتنظيم القاعدة.

وتقول البيانات إن هذه الجماعة لديها ما يزيد على ثمانية آلاف مقاتل تقريباً. وتشير البيانات إلى أنّ «الحزب الإسلامي التركستاني» يضم في صفوفه بسوريا ما يزيد على 1500 مقاتل، مقابل نحو ألف مقاتل لتنظيم «حراس الدين».

وفيما لا تتوافر بيانات موثوقة بالنسبة لتنظيم داعش، يرجّح ألا يتجاوز عدد عناصره 300 مقاتل. ووفق معلومات الحكومة الاتحادية تضم ميليشيات ليست على صلة بتنظيم القاعدة، في صفوفها ما يزيد على 55 ألف مقاتل على الأقل في إدلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات