إعفاء متبادل من تأشيرة الدخول بين الإمارات والباراغوي - البيان

إعفاء متبادل من تأشيرة الدخول بين الإمارات والباراغوي

وقعت دولة الإمارات وجمهورية الباراغواي، أمس، مذكرة تفاهم بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لمواطني البلدين حاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة ولمهمة وجوازات السفر العادية لأراضي كل منهما.

وقع مذكرة التفاهم معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ولويس ألبرتو كاستيليوني وزير خارجية الباراغواي، وذلك على هامش مشاركة وفد الدولة في اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وفي أعقاب مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم عقد معالي الدكتور أنور قرقاش مع وزير الخارجية في الباراغواي مباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومجالات التعاون بين البلدين الصديقين، كما تم تبادل وجهات النظر والتشاور بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يُسهم في فتح آفاق جديدة من العمل المشترك، إضافة إلى بحث إمكانية خلق فرص شراكة بين البلدين في العديد من القطاعات المختلفة.

وأكد معالي الدكتور أنور قرقاش أن دولة الإمارات وجمهورية الباراغواي ترتبطان بعلاقات متميزة مبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة في تطوير هذه العلاقة بما يعكس طموحات وتوجهات قيادتي البلدين ويخدم الأهداف والمصالح المشتركة.

كما أكد معاليه أهمية وضرورة ترسيخ العلاقة بين البلدين وبناء جسور جديدة للتواصل بين البلدين والشعبين الصديقين، مشيداً بمذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها التي ستعمل على دعم وتطوير التعاون الثنائي بين البلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه أشاد وزير الخارجية في جمهورية الباراغواي بمستوى العلاقات بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على تنمية وتطوير هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة بينهما. وثمَّن معاليه ما تحظى به دولة الإمارات من مكانة مرموقة على مستوى المنطقة وما اكتسبته من احترام وتقدير على المستوى الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات