إجراءات حكومية لتلقيص هيمنة «الميليشيات» بالبصرة

برهم صالح مرشح الأكراد لرئاسة العراق

اختار الاتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح مرشحاً وحيداً للأكراد لرئاسة العراق، وذلك بعد التصويت على إعادته للحزب، خلال اجتماع قيادة الحزب، بعد حصوله على 26 صوتا من أصل 40 صوتاوقال مصدر كردي مطلع إن الديمقراطي الكردستاني أبلغ الوطني قبيل الاجتماع أنه في حال ترشيح صالح لرئاسة الجمهورية، فانه سيكون هناك أيضا مرشح للحزب وهو سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني.

وأضاف إن صالح عقد اجتماعا مع قيادات حزبه، وأبلغهم انه سيعود لصفوف الاتحاد الوطني، تاركا لهم الخيار بأن ينضموا معه أو ينتخبوا قيادة جديدة للتحالف.

وأشار إلى أن «صالح مدعوم وبقوة من بافل طالباني ونائب الأمين العام كوسرت رسول، وأن الجولة التي قام بها بريت ماكغورك مبعوث التحالف إلى السليمانية وأربيل حسمت الموقف، خاصة أن الديمقراطي الكردستاني كانت لديه عدة اعتراضات على ترشيح صالح، لكن تم حلها بعد اللقاءات التي عقدها مبعوث ترامب».

في الأثناء، أعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، عن إجراء إصلاحات في منافذ البصرة، لإبعاد هيمنة وسيطرة بعض الجماعات المنتمية إلى الأحزاب والمليشيات عن تلك المنافذ.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إنه كلّف هيئة النزاهة التحقيق في أسباب التلكؤ والتوقف لبعض المشاريع، وهناك جزء منها ربما فساد أو عدم القيام بالواجب وعدم القيام بالمسؤوليات الصحيحة، في جميع مشاريع محافظة البصرة الخدمية، وكذلك مشاريع الجنوب. وبين أن الفريق وصل البصرة ويوافي الحكومة بتقرير عمل مفصل عن الخلل والتقصير والفساد في قطاع الخدمات والمنافذ الحدودية.

وأعلنت هيئة النزاهة، في بيان سابق أن رئيسها عزت توفيق جعفر، أشرف على عمل الفريق التحقيقيِّ المكلف بالوقوف على أسباب التلكُّؤ الحاصل في المشاريع الخدمية.إلى ذلك، حكمت محكمة عراقية، بالإعدام شنقاً على أحد أبرز قيادات تنظيم داعش الإرهابي، مشيرة إلى أنه كان «نائب» زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار في بيان، «إن محكمة جنايات الكرخ أنهت النظر في قضايا المدان الإرهابي إسماعيل العيثاوي، وأصدرت حكمها بالإعدام شنقا بحق المدان»، وفق ما نقلت فرانس برس.

وأوضح البيان أن العيثاوي، إضافة إلى كونه «نائب البغدادي، فقد شغل عدة مناصب في تنظيم داعش الإرهابي، منها مسؤول لجنة الإفتاء، وعضو في اللجنة المفوضة، والمكلف بوضع مناهج دراسية للتنظيم».

تعليقات

تعليقات