ناشطون يطلقون هشتاغ #حضرموت _تشكر_الإمارات - البيان

ناشطون يطلقون هشتاغ #حضرموت _تشكر_الإمارات

تقديراً لجهود دولة الإمارات في دعم محافظة حضرموت عسكرياً وتنموياً وإنسانياً أطلق ناشطون من أبناء حضرموت مساء أمس هشتاغاً بعنوان #حضرموت_تشكر_الإمارات#.

وخلال الدقائق الأولى من إطلاقه حظي الهشتاغ بتفاعل كبير، حيث غرد فيه كبار الكتاب والصحافيين والناشطين من أبناء حضرموت وباقي المحافظات المحررة. وشارك في الهشتاغ كتاب وصحافيون وقيادات سياسية وميدانية، بالإضافة إلى المئات من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورصدت «البيان» عدداً من التغريدات لعدد من الكتاب والناشطين والتي عبروا فيها عن شكرهم وتقديرهم لدور دولة الإمارات في مساعدة محافظتهم وتطهيرها من الإرهاب ودعمها تنموياً وإنسانياً.

الصحفي محمد باحداد قال في تغريدة «اليوم المكلا حاضرة حضرموت أصبحت آمنة مطمئنة مستقرة بعد أن كانت الميليشيا تمارس جرائمها البشعة في وضح النهار، فقد أصبح المواطن الحضرمي في مأمن بعد أن كان ما قبل 24 أبريل 2016م في خوف ورعب من كثرة الاغتيالات والتفجيرات والمفخخات والعبوات القاتلة».

بدوره قال الشيخ القبلي جمال بن عطاف في تغريدة #حضرموت_تشكر_الإمارات «هشتاغ تم إطلاقه في حضرموت تعبيراً منا على الوقوف الدائم إلى جوارهم من قبل قادة الإمارات وما هي غريبة على الشعب الحضرمي الأصيل الذي لا يتنكر للجميل وللصديق الذي وقف معهم وقت الضيق».

رئيس تحرير موقع «جولدن نيوز» الصحافي أنور التميمي قال في تغريدة «يتذكر الحضارم جيدا نجدة الأشقاء عندما حلت بهم الكارثة عام 2008، فقد أغرقت الفيضانات بلدات ومناطق في حضرموت وشردت الآلاف ودمرت قرى بأكملها.. كانت ذراع الإمارات الإنسانية (الهلال الأحمر) حاضرة تبلسم جراحات حضرموت».

السياسي علي الكثيري قال في تغريدة «ما قدمته الإمارات لحضرموت ولجنوبنا العربي عموماً لا ينكره إلا جاحد وناكر للجميل فبدعم وإسناد أشقائنا حرر شعبنا أرضه من رجس الغزاة ومن بغي الإرهاب والإرهابيين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات