استقالات بالجملة تضرب حزب المرزوقي - البيان

استقالات بالجملة تضرب حزب المرزوقي

تقدم 83 عضواً من حزب حراك تونس الإرادة، الذي يتزعمه الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، من بينهم 24 من أعضاء الهيئة السياسية، باستقالات مسببة أمس، وأرجعوا ذلك «لاستحالة إصلاح مسار الحزب سياسياً وتنظيمياً بسبب الطموحات الرئاسية لرئيس الحزب، التي أفقدت الحراك شخصيته السياسية»، وفق ما ورد في بيان الاستقالة.

وقال المستقيلون إنّ الحزب أصبح واقعياً منضوياً تحت جناح أحد أطراف الحكم، بناء على حسابات انتخابية، خلافاً للخط السياسي الذي يؤكد استقلاليته عن أطراف الحكم، وذلك في إشارة إلى تبعيته لحركة النهضة.

وأكدوا أن الإصلاح غير مرغوب فيه داخل هياكل الحزب، بناء على حسابات انتخابية، مشيرين إلى أنه لم يكن مطلوباً من عملية الإصلاح، سوى تصفية الخط الديمقراطي الاجتماعي داخل الحزب، وتقديم الحراك هدية لأحد أطراف الحكم، يخوض معاركه، ويتلقى الضربات نيابة عنه.

وحسب الأعضاء المستقيلين، فإن «التموقع السياسي الداخلي، أدى كذلك لاصطفافات إقليمية قائمة على الانحياز لأنظمة وزعامات بعينها بشكل آلي، وليس على أساس المصالح التونسية العليا، والسيادة الوطنية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات