5 شهداء في غزة والقدس وإعدام آخر بالضفة - البيان

الشاب محمد الريماوي استشهد تحت التعذيب على أيدي جنود الاحتلال

5 شهداء في غزة والقدس وإعدام آخر بالضفة

ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس، جريمة جديدة بقتله شاباً فلسطينياً أثناء اعتقاله، ما أثار ردود فعل فلسطينية غاضبة شعبياً ورسمياً، فيما استشهد4 فلسطينين في عدوان صاروخي إسرائيلي جنوبي قطاع غزة، بينما استشهد شاب اخر في القدس باطلاق الرصاص عليه بحجة محاولة طعن.

واستشهد الشاب محمد زغلول الريماوي (23 عاماً) عقب تعرّضه لاعتداء وحشي على أيدي فرقة من قوات الاحتلال الخاصة، أثناء اعتقاله من منزله في بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله.

وقالت والدة الشهيد للصحافيين الذين تواجدوا في منزل عائلة الشهيد، إن الجنود ضربوا ابنها على رأسه، مشيرة بيديها إلى كيفية دفع رأس الشهيد مرات ومرات باتجاه الحائط، ما أدى إلى سقوطه فاقدا للوعي. وأضافت أنها حاولت التدخل للاطمئنان عن ابنها الذي كان ملقى على الأرض دون ملابسه، وأنها حاولت أن تجلب له الملابس لكن الجنود رفضوا طلبها، وأمروها بجلب هويته وعدم الاقتراب من ابنها. واتهمت والدة الشهيد جنود الاحتلال باغتيال ابنها، متسائلة عن السبب الذي دفعهم لقتله بدم بارد.

تحقيق جدي
وطالبت وزارة الأسرى والمحررين المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بفتح تحقيق جدي وعاجل للتحقيق في ظروف وملابسات استشهاد الشاب محمد زغلول الخطيب (22 عاماً) من بيت ريما غرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت الوزارة أن الخطيب استشهد بعد أن تم اعتقاله والاعتداء عليه من قبل القوات الخاصة واقتياده إلى مستوطنة حلميش، حيث ارتقى شهيداً بعد ضربه بشكل مبرح. وأكدت أن صمت وسكوت المؤسسات الدولية على هذه الجرائم وعدم محاسبة الاحتلال عليها هو بمثابة ضوء أخضر للاحتلال لارتكاب المزيد من الجرائم بحق الأسرى.

وأكد نادي الأسير الفلسطيني أن الشاب الريماوي استشهد بعد تعرّضه للضرب في غرفته وبملابس النوم عقب اقتحام منزله. وحمّل النادي سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الجريمة التي تُضاف إلى قائمة طويلة من الجرائم والإعدامات التي نفذتها بحق معتقلين وأسرى داخل معتقلات الاحتلال.

4 شهداء في غزة
وفي غزة قال مسعفون إن فلسطينيين استشهدا في عدوان صاروخي إسرائيلي شرقي قرية القرارة جنوبي قطاع غزة. وقبل منتصف ليلة أمس الاثنين بقليل زعم جيش الاحتلال أن إحدى طائراته أطلقت النار على فلسطينيين «اقتربوا من السياج الأمني في جنوب قطاع غزة»، حسب زعمه.

كما استشهد فلسطينيان اثنان برصاص الجيش الاسرائيلي في مواجهات اندلعت خلال تظاهرة نظمتها هيئة «مسيرات العودة» للمطالبة بحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين قرب معبر بيت حانون (ايريز) في شمال قطاع غزة.

شهيد في القدس
الى ذلك استشهد شاب برصاص قوات الاحتلال في منطقة المصرارة بمدينة القدس مساء اأمس بحجة محاولة طعن.

3
أكد نادي الأسير الفلسطيني أن الشهيد الخطيب هو الثالث الذي تقتله سلطات الاحتلال بالتعذيب خلال هذا العام، فقد اُستشهد الشاب ياسين السراديح من أريحا، بعد اعتقاله في تاريخ 22/‏2/‏2018. كما اُستشهد الأسير عزيز عويسات من القدس في تاريخ 19/‏5/‏2018 بعد أن تعرض لعملية تعذيب على يد قوات «النحشون» داخل معتقلات الاحتلال، الأمر الذي تسبب بإصابته بجلطة لاحقاً قبل أن يتم إعلان استشهاده، إضافة إلى الشاب محمد زغلول الخطيب الذي اُستشهد فجر أمس.

اقتحام
أصيب مقدسيون برضوض مختلفة، جراء الاعتداء عليهم خلال تواجدهم في المسجد الأقصى ، فيما اقتحم المسجد 279 مستوطناً احتفالاً (بيوم الغفران)، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال الخاصة و في ساحات المسجد أصيب مقدسيون برضوض مختلفة، جراء الاعتداء عليهم خلال تواجدهم في المسجد الأقصى المبارك، فيما اقتحم المسجد 279 مستوطناً احتفالاً
(بيوم الغفران)> . القدس المحتلة-وكالات

خطاب
قال وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي ان خطاب الرئيس محمود عباس في الامم المتحدة سيضع المجتمع الدولي عند مسؤولياته حيث سيطالب اجابات حول مواجهة الحرب التي تشنها أميركا على شعبنا ومواصلة اسرائيل لانتهاكاتها .
واوضح انه في حال لم يتم الاستجابة للمطالب فانه مضطرالى دعوة المجلس المركزي لمنظمة التحرير للانعقاد لاتخاذ قرارات حاسمة. رام الله -وكالات

تعيين
عين الاتحاد الأوروبي، سفيرة هولندا السابقة في إيران، سوزانا تيرستال كمبعوث جديد لعملية السلام في الشرق الأوسط. وقال اإن المهمات الأساسية للمبعوثة الجديدة المساهمة في الخطوات التي من الممكن أن تؤدي لتسوية نهائية قائمة على حل
الدولتين. بروكسل-وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات