إصابات خلال اقتحام للاحتلال في الخليل - البيان

توغّل إسرائيلي وإطلاق نار في قطاع غزّة

إصابات خلال اقتحام للاحتلال في الخليل

أفادت مصادر محلية فلسطينية، أمس، بإصابة معلم وعشرات الطلبة بالاختناق، عقب اقتحام قوات اسرائيلية مدرسة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية، عن المصادر قولها، إنّ قوات الاحتلال داهمت مدرسة الخليل الأساسية، وأطلقت وابلاً من قنابل الغاز السام في محيطها، وداخل اسوارها، ما أسفر عن إصابة المعلم أمجد طنينة وعشرات من الطلبة بحالات اختناق، نقلوا على إثرها إلى مستشفيات الخليل، لتلقي العلاج.

وأشارت المصادر إلى أنّ مداهمة قوات الاحتلال وإطلاقها قنابل الغاز السام أربكت سير العملية التعليمية في المدرسة وخلقت حالة من الرعب في صفوف الطلبة.

إصابات

في الأثناء، أصيب ثمانية مواطنين فلسطينيين بينهم مسعفون، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال بالقرب من قبر يوسف شرق نابلس. وأكّد الهلال الأحمر الفلسطيني، إصابة المسعف جرير قناديل وزميله أمير البزرة وهما من الطواقم الطبية التابعة للإغاثة الطبية، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار على مركبة الإسعاف وهما بداخلها.

وأضاف الهلال الأحمر، أنّ ستة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص المطاطي خلال المواجهات وتمّ نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج، فيما تم تقديم العلاج الميداني لعدد آخر من المواطنين، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته جنود الاحتلال باتجاه المواطنين. وكان مئات المستوطنين اقتحموا قبر يوسف بالقرب من مخيم بلاطة، فجر أمس، وأدوا صلوات وطقوس «تلمودية» تحت حماية كبيرة من الاحتلال، الأمر الذى أدى إلى اندلاع مواجهات استمرت عدّة ساعات قبل انسحاب الاحتلال برفقة المستوطنين من المنطقة.

توغل

إلى ذلك، أطلقت قوات الاحتلال النار صوب أراضي المواطنين الفلسطينيين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، إذ توغّلت أربع جرافات عسكرية إسرائيلية في أراضي المواطنين الفلسطينيين في بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، انطلاقا من بوابة أبو سمرة باتجاه الشرق، وقامت بأعمال تجريف في المنطقة، بغطاء من طائرات الاستطلاع الإسرائيلية.

إلى ذلك، أفاد تقرير فلسطيني، بأن قوات إسرائيلية أطلقت النار، أمس، شرقي قطاع غزة. كما توغّلت آليات إسرائيلية لمسافة محدودة شرقي القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات