سلطان بن سحيم: القطريون يعرفون من انتهك حقوقهم

استغرب الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني من النظام القطري وحديثه عن حقوق الإنسان، وهم من انتهك حقوق الإنسان بطردهم قبيلة كاملة ومنعهم مواطنيهم من الحج، مشيراً إلى أن القطريين يعرفون من انتهك حقوقهم.
وقال في تغريدة عبر حسابه في تويتر: «شر البلية ما يضحك.. يتحدثون عن حقوق الإنسان وكأنهم لم يطردوا قبيلة كاملة من وطنهم، ولم يمنعوا مواطنيهم من بيت الله، و لم يهدّدوا من يذهب للحج بفصله من وظيفته الحكومية... القطريين يعرفون جيداً من انتهك حقوقهم مئات المرات».

الاستقرار
وقال الكاتب الصحافي الأردني جهاد أبو بيدر إنّ ما يهم الشعب القطري، في حقيقة الأمر، الحفاظ على حالة الأمن والاستقرار، وأن يوفر له جميع الحقوق وألا تصبح حياته مهددة في أية لحظة، مشيراً إلى أن ما حدث مع قبيلة الغفران وبني مرة أكبر دليل على انتهاك حقوق الإنسان، علاوة على نماذج أخرى تم رصدها والإقرار بمصداقيتها.

المقاطعة
وبيّن الخبير الإستراتيجي، د. أيمن أبو رمان أنّ الدول المقاطعة لا يمكن أن تؤدي إلى انتهاك حقوق المواطنين القطريين، ولكن من الممكن أن تنتهك سياسة الدولة الواحدة هذه الحقوق، ومن أبرز الأمثلة على انتهاك الحقوق هو سحب الجنسيات، كما حدث مع قبيلة الغفران وبني مرة. المقاطعة التي حدثت لا تؤثر بشكل مباشر على حقوق الإنسان.

ودعا عضو مجلس النواب البحريني نبيل البلوشي النظام القطري للكف عن اهانة شعبه في المحافل الدولية، عبر المزايدة على ملفات حقوق الإنسان، بالتسييس، وشراء الذمم. وأضاف «ضخ الأموال الفائقة، لأدماء الشعزب ، وبث الخراب والموت في اراضيها، لم يعد يجدي نفعا».

وأكد المحلل السياسي يوسف الهرمي بأن النظام الدولي يدرك جيداً الممارسات السوداوية للنظام القطري في المنطقة.

تعليقات

تعليقات