الحزب الحاكم في موريتانيا يفوز بأغلبية مريحة في البرلمان - البيان

الحزب الحاكم في موريتانيا يفوز بأغلبية مريحة في البرلمان

أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، أنه تمكن من الحصول على جميع المقاعد البرلمانية المؤجلة لجولة الإعادة في 12 دائرة نيابية يبلغ مجموع نوابها 22 نائباً، وبذلك يعزّز الحزب كتلته النيابية التي بلغت 67 نائباً في الشوط الأول ليصل مجموع نوابه إلى 89 نائباً سيضاف إليه أربعة نواب يمثلون الموريتانيين في الخارج.

وأعلن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، سيدي محمد ولد محم، فوز الحزب بـ22 نائباً الذي تأجل حسمهم للشوط الثاني من الانتخابات في 12 دائرة داخل البلاد، مضيفاً: «22 نائباً من أصل 22 وفي عشر دوائر انتخابية جرى التنافس عليها في الشوط الثاني، وتم حسمها جميعاً لصالح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية».

وأضاف أنّ حزبه حسم جميع المجالس الجهوية في كل موريتانيا. وأضاف ولد محم، أن حسم هذه المجالس رسالة في غاية الوضوح يبعث بها الشعب الموريتاني إلى صاحب الفكرة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، وقد وصلت على حد قوله. وجاء فوز الحزب الحاكم بجميع المجالس الجهوية، فيما انهارت طموحات حزب «تواصل» الإخواني بشكل دراماتيكي في أغلب المناطق التي كان يطمح إلى السيطرة عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات