قتلى وجرحى في التصدّي لهجمات «داعش» على أطراف كركوك

قال مصدر أمني، إن عدداً من القتلى والجرحى سقطوا خلال التصدي لهجوم مسلح، شنه تنظيم داعش على منزل منتسب للشرطة جنوب غربي كركوك.

وأضاف أن 10 من عناصر داعش، شنوا هجوماً استهدف منزل المنتسب في شرطة مركز تل الذهب، ثائر خليل إبراهيم صالح الجبوري، في قرية الكفطان التابعة لناحية العباسي جنوب غربي كركوك، وأن الهجوم أسفر عن مقتل المنتسب واثنين من أشقائه، وإصابة مواطن من سكان القرية بجروح، أثناء هجوم المسلحين الذين تسللوا إلى القرية.

كما هاجم عناصر تنظيم داعش قرية غريب شمال تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، وقتلوا ثلاثة أشخاص وأصابوا تسعة آخرين في اشتباك مسلح مع رجال القرية. وكانت قرية غريب رفضت الاستجابة لمطالب الإرهابيين بالتعامل معهم لتزويدهم بالذخيرة والمواد الغذائية وضرب الأجهزة الأمنية واستهدافها.

وقال الشيخ محمود سالم عباس أحد وجهاء القرية، إن عناصر داعش طلبوا قبل أسبوعين، أن يتعاون أهالي غريب معهم ويوفروا لهم الأسلحة والغذاء ويسهلوا مهماتهم في ضرب الأجهزة الأمنية واستهداف تحركاتها، الأمر الذي رفضه جميع أبناء القرية، مشيراً إلى أن هجوم داعش وقتل أبنائهم جاء ضريبة لموقفهم الرافض للفكر الإرهابي المتطرف. وأوضح عباس أن أبناء القرية واجهة في قتال الإرهابيين الذين باغتوا القرية بهجومهم، ما أدى إلى مقتل ثلاثة رجال وإصابة تسعة آخرين.

وفي ديالى، قال النقيب في شرطة المحافظة، حبيب الشمري، إن عبوة ناسفة زرعها مسلحو داعش إلى جانب الطريق، انفجرت على دورية لقوات الحشد الشعبي لدى مرورها في منطقة الزور، شمال شرقي ديالى. وأضاف الشمري، أن الهجوم أسفر عن مقتل أحد عناصر الحشد الشعبي وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة.

تعليقات

تعليقات