رفع المعاناة عن المحتاجين والأسر الفقيرة والأشد فقراً

«الهلال الأحمر» يغيث أهالي الفجير بوادي حضرموت

صورة

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، مساعدات إغاثية عاجلة على أبناء وأهالي منطقة الفجير في مديرية تريم بوادي حضرموت، وذلك في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات بتوجيهات من قيادتها الرشيدة للحد من الأوضاع الإنسانية السيئة التي تعصف بسكان هذه المناطق.

وقامت فرق التوزيع التابعة للهيئة بتوزيع مجموعة من السلال الغذائية استهدفت 1400 فرد من الأسر المحتاجة والمعوزة وذوي الدخل المحدود في أحياء منطقة الفجير، حيث عبّر المواطنون المستفيدون عن سعادتهم بوصول القافلة الغذائية الإماراتية، التي من شأنها التخفيف من معاناتهم نظراً لظروفهم الصعبة وفقدانهم مقومات الحياة؛ نتيجة تهالك الوضع الاقتصادي وتعطل مصادر الدخل التي تأمّن لهم الحصول على لقمة العيش.

رفع المعاناة

وأكد محمد عبيد الشامسي ممثل الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، حرص الهيئة على المساهمة في رفع المعاناة عن المحتاجين خاصةً الأسر الفقيرة والأشد فقراً.. مشيراً إلى أن هذه السلال الغذائية تأتي استمراراً لبرنامج المساعدات الإنسانية الذي تقوم به الهيئة ضمن سلسلة من الحملات نفذتها في عموم مناطق حضرموت، إضافة إلى المناطق النائية التي تعاني ندرة في الاحتياجات الأساسية.

وقال، إن الهيئة ستواصل توزيع المساعدات في المديريات المتبقية على مستحقيها بهدف التخفيف من معاناتهم لضمان تحقيق أبسط معايير الأمن الغذائي لأهالي المحافظة.

10 آلاف

يذكر بأن المساعدات الغذائية التي وزعتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت منذ بداية انطلاق «عام زايد 2018» على مختلف مناطق محافظة حضرموت استهدفت 10 آلاف أسرة وأكثر من 50 ألف فرد.

تعليقات

تعليقات