استطلاع «البيان»: مصادرة أموال «الإخوان» تجفف منابع الإرهاب

أظهرت استطلاعات للرأي، أجرتها «البيان» على موقعها الإلكتروني، وعلى حسابيها في «تويتر» و«فيسبوك»، أن قرار القضاء المصري، مصادرة أموال تنظيم الإخوان الإرهابي، يسهم بصورة كبيرة في تجفيف منابع تمويل الإرهاب، إذ أجمع 71 % من المستطلعة آراؤهم على «تويتر» و«فيسبوك»، أن هذا القرار في الاتجاه الصحيح، ومن شأنه المساهمة في تجفيف منابع التمويل للجماعات الإرهابية، ومن ثم استئصال الإرهاب، الذي تراجع كثيراً بفضل الضربات الأمنية منذ انطلاق العملية الشاملة سيناء 2018، بينما أيّد 88 % من المستطلعة آراؤهم على موقع الصحيفة هذا التوجه.

وبدوره، قال الخبير العسكري محمد العبادي، إنّ مصادرة الأموال، ستؤدي إلى حالة تأزيم الوضع، وبالتالي، سيبحث التنظيم عن مصادر للمساندة والمؤازرة بشكل خفي، الأصل أن يكون هنالك حلول جذرية، من أهمها مراقبة هذه الأموال بشكل دقيق وغير معلن، لمعرفة من أين أتت وأين ستذهب. ومن خلال القانون تكون المحاسبة.

وتابع: «من المهم التعامل مع هذه التنظيمات بحصافة، وأخذ بعين الاعتبار، أن هنالك ثلاثة أبعاد في هذه الحالة، وهي التنظيمات والمجتمع والحكومة، بحيث لا تزيد هذه الإجراءات من قوة التنظيمات».

فيما أضاف الكاتب الصحافي، كمال زكارنة: تجفيف أموال الإخوان المسلمين سيضعف نشاطهم السياسي والاقتصادي، وبالتالي، سيُضعِف تأثيرهم الجماهيري في استقطاب من حولهم، ويضعف قدرتهم على تطويع جماعات متشددة ومتطرفة، لدفعها من أجل القيام بأعمال تتناقض مع القانون المحلي والدولي.

تعليقات

تعليقات