معسكرات لاجئي جنوب السودان بالخرطوم تعاني نقصاً في التغذية

كشفت الأمم المتحدة عن مستويات حرجة من سوء التغذية الحاد الشامل في معسكرات اللاجئين الجنوبيين بولاية النيل تتجاوز 15 %، بسبب انعدام الأمن الغذائي، وفجوات التغذية، بما في ذلك التدخلات العلاجية والوقائية.

وذكرت نشرة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية والتنموية في السودان، وفقاً لآخر تحديث لمفوضية شؤون اللاجئين، أن النتائج الأولية للمسح الموحد في ولاية النيل الأبيض أشارت إلى التأثيرات الأوسع نطاقاً لنقص التمويل لاستجابة اللاجئين، خاصة فيما يتعلق بالمياه والمرافق الصحية ومساعدات وسائل العيش.

ولفت المسح إلى أنه رغم استمرار وصول اللاجئين الجدد إلى السودان حصل شركاء الاستجابة على نسبة 9 % أي ما يعادل 27,9 مليون دولار من الـ 327,2 مليون دولار اللازمة لاستجابة في إطار خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين من دولة جنوب السودان لعام 2018.

ونفذ المسح الموحد للتغذیة الموسعة من قبل مفوضیة الأمم المتحدة للاجئین والیونیسیف وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة الصحة العالمیة، ووزارة الصحة بولاية النيل الأبيض السودانية، ومعتمدیة اللاجئین الحكومیة، ومفوضیة العون الإنساني، جمعیة الهلال الأحمر السوداني، ومؤسسة الصحة العالمیة.

وتقود منظمة الأمم المتحدة للطفولة الیونیسیف مبادرة «الإیجاد والمعالجة» لضمان التعرف على الأطفال المعرضین للمخاطر وتسجیلهم في برامج التغذیة في المعسكرات، كما یمنح برنامج الغذاء العالمي الأولویة لتوزیع الأغذیة والوقایة الغذائیة والعلاجیة والمكملات الغذائیة للأطفال الذین تتراوح أعمارهم بین 6 - 59 شهرا، وتستهدف المبادرة كذلك الأمهات المرضعات والحوامل.

 

تعليقات

تعليقات