أخبار الساعة: حماية مدنيي اليمن تتصدر كل الأولويات

قالت نشرة «أخبار الساعة»، إن الشهادة الأميركية بحماية الإمارات والمملكة العربية السعودية لأرواح المدنيين في اليمن، جاءت لتؤكد بشكل مباشر على الدور الإنساني الرائد، الذي تقوم به لنصرة الشرعية في اليمن، والتصدي لأطماع مليشيا الحوثي الإيرانية، من دون أن تتأخرا عن التعاطي بإيجابية مع المبادرات الأممية كافة، الهادفة إلى تحقيق السلام، وآخرها مشاورات جنيف، فضلاً عما تبذلانه من مساعدات وإمدادات، تسعيان من خلالها إلى أن يعيش اليمنيون بكرامة واستقرار.

وأكدت النشرة - الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس، تحت عنوان «حماية مدنيي اليمن تتصدر كل الأولويات»، أن الإمارات، وهي الشريكة في قوات التحالف العربي في اليمن، الذي تقوده المملكة العربية السعودية، لا تتوانى عن هدفها في دحر المليشيا، من دون أن ينفصل ذلك عن إعطاء الأولوية الأولى لحياة المدنيين في اليمن، الذين عانوا الويلات، جرّاء ما يمارسه الحوثيون من إرهاب وخراب.

وقالت «وليس أدلّ من قول وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إنه أبلغ الكونغرس، التزام الإمارات والمملكة العربية السعودية، باتخاذ الإجراءات اللازمة كافة لحماية المدنيين في اليمن، ودورهما بمنع الإضرار بالبنية التحتية، الناتجة عن العمليات العسكرية، على أن حماية الأرواح البريئة، هي الشغل الشاغل للامارات والسعودية، وعدم التوقف عن إمداد اليمنيين بكل أشكال الدعم..

وتابعت «كما يؤكد قول وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس: إن الإمارات والسعودية تبذلان الجهود اللازمة لتجنب خطر استهداف المدنيين، وإن «التحالف العربي يبذل كل الجهود لتجنب وقوع خسائر وسط المدنيين هناك»، تكذيب أي مزاعم تدّعي غير ذلك، فالإمارات والسعودية، هما صمام الأمان الذي بات يحمي المدنيين من التواطؤ الحوثي.

وأكدت «لم يعدّ بالإمكان، والشواهد كثيرة على حرص الامارات والسعودية على أرواح المدنيين، القبول بأي ادعاءات تقول غير ذلك؛ وخاصة تقرير الأمم المتحدة الأخير حول اليمن، الذي وصفه الكثير من الخبراء والسياسيين بالمتحيز، وافتقاره إلى الشفافية».

وقالت «أخبار الساعة»، إن تحقيق الأمن والسلام والاستقرار، هي الأهداف الأساسية التي انطلقت لأجلها قوى التحالف العربي في اليمن، وحماية المدنيين والأبرياء، وتجنيبهم مختلف صور الانتهاكات، هو الركن الأول من أركان تحركات دولة الإمارات العربية المتحدة والسعودية، سعياً لإنهاء الصراع، وإعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب الحوثي سريعاً.

تعليقات

تعليقات