«النواب العراقي» يعقد جلسته اليوم وسط غياب الأكراد

أرشيفية

يعقد مجلس النواب العراقي جلسته لاختيار رئيس المجلس اليوم السبت، وسط توقعات بغياب الجانب الكردي، الذي يفترض أن يقدم، حسب الأعراف السائدة، مرشحه لمنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان، الأمر الذي يطرح مجدداً حوارية «التوافق والأغلبية»، وربما تؤجل الجلسة إلى حين تسمية الأكراد مرشحهم في مجلس رئاسة البرلمان.

وقال الناطق باسم تيار الحكمة الوطني، نوفل أبو رغيف: لا يمكن القول إن جلسة اليوم ستكون سلسة ووردية، بالتأكيد هناك تعقيدات ومواقف مركبة تزداد تعقيداً في هذه الساعات، لكننا نعول على الساعات الأخيرة، ونتواصل مع الجميع، وهناك حديث في الأروقة وغرف التفاوض ربما يختلف عن حديث التشاؤم الموجود الآن في الشارع.

وأضاف إن الكتل المنطوية تحت لواء الإصلاح والإعمار لا تزال، تشكل الكتلة الأكبر ونعتقد أننا نجري حوارات جيدة، لكنها لم تصل حتى اللحظة إلى مستوى الاتفاق مع الكتل الأساسية الأخرى لكي تشارك في المشهد.

في السياق، أكد مقتدى الصدر، توصل كبار القادة السياسيين العراقيين إلى اتفاق يقضي باختيار شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة العراقية الجديدة. وقال، في بيان، إنه تم التوافق مع كبار العراق (لم يذكر أسماءهم) على ترشيح عدة شخصيات تكنوقراط، مستقلة لرئاسة الوزراء، وبقرار عراقي محض، على أن يختار المرشح وزراءه بعيداً عن التقسيمات الحزبية، لكنه استدرك: البعض من السياسيين سارع إلى رفض فكرة المستقل، وإذا استمروا على ذلك، سوف أعلن انخراطي واتخاذي المعارضة منهجاً وأسلوباً».

تعليقات

تعليقات