الحوثي يحتمي بـ«اليونسيف» و«الغذاء العالمي»

أرشيفية

قال وزير الإعلام اليمني معمر الارياني إن ميليشيا الحوثي أدخلت عناصرها الإرهابية المسلحة وعرباتها القتالية إلى مخازن اليونسيف وبرنامج الغذاء العالمي بمنطقه الحمادي بمحافظه الحديدة وصوامع البحر الأحمر التي يقوم برنامج الغذاء العالمي بتخزين الدقيق فيها.

وأكد الارياني لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن دخول الميليشيا نتيجة لانسحاب قادتها الميدانيين ومقاتليها بعد احتدام المعارك مع الجيش الوطني وبدعم من التحالف بعد أن تم تدمير تحصيناتها.

وأضاف: «الميليشيا تعلم أن التحالف لا يقصف الأماكن المحمية»، مستغرباً من الصمت الدولي على هذا العمل المخالف للقوانين الدولية التي تنص على عدم استخدام المنشآت الإغاثية الدولية كأماكن للصراع والاشتباك. ولفت إلى أنه ليس هناك حتى اللحظة أي رده فعل من المنظمات الأممية إزاء هذا الفعل الإجرامي المتعمد من الميليشيا.

تباكٍ وتضليل

وفي تغريدات على تويتر، قال الإرياني، إن منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، لا تتحدث عن الطرف الذي فجر الحرب وأدى لتردي الأوضاع الإنسانية في اليمن، ولا عن عرقلة الميليشيا الحوثية الإيرانية لجهود التسوية السلمية للأزمة منذ 3 أعوام وتقودها الأمم المتحدة وآخرها مشاورات جنيف، ولا عن تمترس الميليشيا بالأحياء السكنية والمدنيين.

وتساءل الإرياني: هل تمارس ليز غراندي فقط دور المحامي عن الحوثيين والتباكي لحشد المواقف الدولية لوقف انهيارهم في مدينة الحديدة، وهل تحولت منسقية الأمم المتحدة في اليمن عن مهمتها الإنسانية لتتحول إلى منبر للتضليل وحشد المواقف لصالح الميليشيا الحوثية الإيرانية؟.

تعليقات

تعليقات