تحذير أممي للمتلاعبين بوقف إطلاق النار

قصف صاروخي يخرق هدنة طرابلس الليبية

شهدت عدة مناطق بالعاصمة طرابلس، فجر أمس، سقوط صواريخ قذائف وتصاعدًا لأعمدة الدخان بمطار معيتيقة ومنطقة الكريمية ومنطقة أبوسليم، ما تسبب في تعليق حركة الملاحة بالمطار ونقل الطائرات الرابضة داخله ومختلف الرحلات إلى مطار مصراتة.

ونفي اللواء السابع القادم من مدينة ترهونة أي صلة له بالقصف العشوائي، قائلاً: «اللواء السابع والقوة المساندة له لن يقفوا حتى يتم القضاء على الجريمة ودواعش المال العام والعصابات المسلحة»، وبعد لقاء جمع بينه وبين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بحضور عدد من القادة الأمنيين والعسكريين بطرابلس، قال المبعوث الأممي غسان سلامة، إن المجتمع الدولي سيتعامل بحزم مع الذين يتلاعبون بوقف إطلاق النار، بينما استغرب المجلس الرئاسي ما وصفه بالتهديد الجديد للعاصمة طرابلس من بعض الأطراف، معتبراً ما يجرى تداوله به نقض غير مبرر لما اتفق عليه من وقف لإطلاق النار والتهدئة في مدينة الزاوية.

تصعيد

وأشار المجلس الرئاسي إلى أن هذا الخطاب المستفز الصادر عن اللواء السابع يؤدي إلى المزيد من التصعيد، ويعرّض سلامة الوطن وأمن المواطنين للخطر، داعياً إلى الاحتكام للعقل والتقيد بما ورد في اتفاق الهدنة الذي أشرفت عليه البعثة لتجنيب الشعب المزيد من المآسي، وفق البيان.

من جهتها حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من إصدار البيانات التحريضية أو الاستفزازية، مرحبة في الوقت نفسه باحترام جميع الموقعين الاتفاقات المعقودة بخصوص وقف إطلاق النار الموقع بمدينة الزاوية.

إلى ذلك، أهابت مديرية أمن طرابلس، بضرورة التقيد والالتزام بالقوانين المنظمة بحق التظاهر السلمي، وعدم الانجرار وراء استغلاله لإثارة الفوضى بالشارع العام.

وحذرت المديرية في بيان لها «كل من يحاول المساس بالأمن العام، وخلخلة الوضع الأمني لتحقيق مآرب دنيئة، وسيطاله القانون ويعرِّض نفسه للمساءلة والعقاب»، فيما حذر المراقبون من أن تدخل طرابلس مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة التي ستعيد خلط الأوراق من جديد.

بين النفي والتأكيد

في الأثناء، نفى حراك شباب العاصمة علاقته بالقصف، مؤكداً أنه حراك شعبي سلمي يسعى لقيام دولة العدل والمساواة بعيداً عن كل التجاذبات السياسية والصراعات المسلحة، رافضاً الزج باسمه في مثل هذه الأعمال التي وصفها بـ «الإجرامية».

واعتبر أن الزج باسمه في مثل هذه الأفعال، محاولة لتشويه صورة الحراك وقطع الطريق عليه في مواصلة مسيرته السلمية والنزول إلى الشارع للتعبير عن رفضه لما يحاك من مؤامرات في حق الوطن والمواطن.

 

جلسة استثنائية

دعت رئاسة مجلس النواب الأعضاء كافة إلى جلسة استثنائية طارئة اليوم الخميس، لمناقشة بند إقرار مشروع قانون الاستفتاء على الدستور الدائم للبلاد وما يستجد من أعمال.

وأكد الناطق الرسمي باسم مجلس النواب، عبد الله بليحق، عقد اجتماعات تشاورية بمقر مجلس النواب، أمس، بحضور النائب الأول فوزي النويري والنائب الثاني حميد حومة، وبعض النواب بعد وصول عدد من النواب إلى مدينة طبرق.

 

تعليقات

تعليقات