مناقشة

الإمارات ترعى اجتماعاً حول الميثاق الدولي للهجرة في جنيف

رعت دولة الإمارات اجتماعاً عقد أخيراً في مقر الأمم المتحدة بجنيف، وذلك في إطار التحضيرات لعقد قمة حكومية دولية في مدينة مراكش، المقرر أن يتم خلالها اعتماد الميثاق الدولي للهجرة.

وشارك وفد برئاسة عبيد سالم الزعابي، المندوب الدائم للإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف وعضوية ممثلين عن وزارة الموارد البشرية والتوطين في الاجتماع الذي استمر ليومين، كما شاركت في الاجتماع عفراء البسطي المدير العام لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال.

ودعا الوفد خلال الاجتماع إلى منح دور مركزي للمسارات التشاورية الإقليمية المعنية بتنقل العمالة كمسار حوار أبوظبي في تطبيق آليات الميثاق الدولي للهجرة الذي ترعاه منظمة الأمم المتحدة.

والتقى الوفد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، لويز آربور، على هامش الاجتماع، حيث تمت مناقشة عدد من الموضوعات التي تعنى بالميثاق الدولي المقرر.

من جهة أخرى، أكدت عفراء البسطي خلال لقاءات عقدتها مع ممثلي منظمات دولية غير حكومية على هامش الاجتماع، أهمية تعزيز مشاركة منظمات المجتمع المدني الوطنية والإقليمية في تطبيق الميثاق الدولي للهجرة، مشيرة إلى أن منظمات المجتمع المدني مثل مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال يمكنها أن تلعب دوراً مهماً في تقديم العديد والمزيد من خدمات الرعاية.

وجرى خلال اللقاءات التي حضرها ممثلون عن وزارة الموارد البشرية والتوطين التأكيد على أن إقامة شراكات أوثق بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من شأنه توفير الرعاية والحماية للأفراد الذين تنقطع بهم السبل ومنهم العمال المؤقتون. وأكد الجانب الإماراتي خلال اللقاءات الحرص على تقديم الدعم الشامل للمبادرات العالمية ذات العلاقة.

تعليقات

تعليقات