«الإمارات الدبلوماسية» و«مركز هداية» يوقعان مذكرة تعاون في المجالات البحثية

وقعت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، أمس، مذكرة تفاهم مع مركز هداية الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف، بهدف تطوير وتعزيز التعاون في المجال الأكاديمي، وتقديم الدعم والمساندة في المجال البحثي المعنيّ بالشؤون الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك، التي تختص بالمجال الدبلوماسي والعلاقات الدولية، وأفضل الممارسات في مجال مكافحة التطرف.

وقام بتوقيع المذكرة مقصود كروز المدير التنفيذي لمركز هداية، وبرناردينو ليون مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وذلك في مقر الأكاديمية بأبوظبي.

وسيقوم الطرفان بموجب المذكرة، بالتعاون في المسائل ذات الاهتمام المشترك، والعمل على تبادل الخبرات والمعلومات وتقديم الدعم والمساندة العلمية وكافة التسهيلات لتحقيق الأهداف المشتركة.

وقال مقصود كروز: «يعكس هذا التعاون المشترك ما بين أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ومركز هداية الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف، طبيعة العلاقة الفريدة التي تربطهما كشركاء استراتيجيين. ويُعد توقيع هذه المذكرة خطوة هامة نحو تعزيز التعاون المثمر وتنفيذ المزيد من المبادرات التي تخدم الإمارات».

من جانبه، أكد برناردينو ليون أن توقيع هذه الاتفاقية يجسّد حرصنا في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية على دعم وتعزيز التعاون المشترك مع مختلف المؤسسات الحكومية في الدولة، بما يخدم المصالح الوطنية العليا.

وأضاف: «نحن على ثقة بأن هذه الشراكة مع مركز هداية الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف، ستساهم في تطوير المنظومة التعليمية والبيئة التفاعلية التي نوفرها للطلبة، وستعزز فهمهم وإدراكهم لطبيعة العمل الدبلوماسي».

تعليقات

تعليقات