الاستيطان يلتهم الأغوار

أكد الناشط الحقوقي عارف دراغمة بالصور من خربة السويدة في طوباس بالأغوار الشمالية، أن المستوطنين بدأوا ببناء وتثبيت مزيد من المساكن في البؤرة الاستيطانية «السويدة».

وأفاد بأن آلاف الدونمات تم مصادرتها من أصحابها الأصليين لصالح المستوطنات وعملية الاستيلاء مستمرة وممتدة بهدف الاستيلاء على الأغوار.

كما أوضح أن المستوطنين نصبوا «كرفانات» بيوتاً متنقلة وسط منطقة المزوقح على بعد 5 كم من البؤرة «السويدة» ورفعوا علم إسرائيل على الخيم، استعداداً لمصادرة الأراضي هناك.

يشار إلى أن البؤرة الاستيطانية «السويدة» أنشئت في مايو الماضي في موقع حساس جداً يأتي على تلة عالية مطلة، جنوب مستوطنة «شدموت مخولا» بمسافة كيلومتر، وتلك المنطقة هي الملاذ الوحيد لأصحاب المواشي لرعي أغنامهم، وإغلاق هذه المنطقة سيغلق آلاف الدونمات الرعوية والمملوكة للسكان وتسهل عملية ضم مستوطنات «روتم».

تعليقات

تعليقات