مقاتلات التحالف تدكّ تجمعاً للميليشيا غربي مأرب

«العمالقة» تسيطر نارياً على مدخل الحديدة

سيطرت ألوية العمالقة نارياً على المدخل الشرقي لمدينة وميناء الحديدة على الساحل الغربي لليمن، بالتزامن ووصول تعزيزات إضافية إلى جنوب المدينة لمساندة القوات في هجومها الهادف إلى إحكام السيطرة على منطقة كيلو 16 التي تربط المدينة والميناء بالعاصمة صنعاء والمحافظات القريبة، في وقت دكت مقاتلات التحالف العربي تجمعات لميليشيا الحوثي الإيرانية، غربي محافظة مأرب، شمال شرق البلاد.

وذكرت ألوية العمالقة أنها واصلت تقدمها وسيطرت على مواقع عسكرية مطلة على الطريق الواصل بين منطقة تواجدها في كيلو (10) وكيلو (16) على طريق الحديدة - باجل، وسط انهيار تام لميليشيا الحوثي.

وحسب المركز الإعلامي لألوية العمالقة، فإن هذه القوات «سيطرت على مواقع الميليشيا بعد تطهير مدرسة الجيل الجديد التي كانت متمركزة داخلها وحوّلتها إلى ثكنة عسكرية».

وأكد مصدر بالجيش الوطني اليمني، أمس، مقتل وإصابة عشرات الحوثيين خلال المعارك التي تشهدها الحديدة، منذ ثلاثة أيام. وقال أصيل السلقدي، الناطق الإعلامي باسم ألوية العمالقة: «إن العشرات من مسلحي الحوثيين قتلوا وأصيب آخرون في المعارك التي اندلعت شرق مدينة الحديدة، خلال الثلاثة الأيام الماضية». وأوضح السلقدي، أنه لا توجد حصيلة معينة بشأن الضحايا، مؤكداً أن عشرات الجثث التابعة للميليشيا لا تزال متناثرة في مناطق الاشتباكات في الكيلو 16. وأشار إلى أن «هناك استعدادات كبيرة للتقدم باتجاه ميناء الحديدة واستكمال السيطرة على بقية أجزاء المحافظة من قبضة الميليشيا».

وذكر أن قوات الجيش وبإسناد كبير من مقاتلات التحالف العربي، استعادت السيطرة على المواقع المطلة على الخط الواصل بين الكيلو 10 والكيلو 16، وباتت تسيطر نارياً على الكيلو 16.

ووزعت ألوية العمالقة مشاهد لما وجدته في المدرسة من أسلحة وألغام ومدافع كانت الميليشيا الغيرانية قد خزنتها داخل الفصول الدراسية وساحة المدرسة للهروب من مقاتلات التحالف. وقالت إنها سحبت هذه الأسلحة والألغام والذخائر بما فيها الأسلحة الثقيلة.

في الأثناء، قالت مصادر عسكرية، إن قوات التحالف دفعت بتعزيزات عسكرية إضافية إلى الجبهة لمساندة ألوية العمالقة في هجومها على المدخل الشرقي لمدينة وميناء الحديدة لأن السيطرة عليه ستجعل الشرعية تتحكم بكل ما يدخل أو يغادر المدينة والميناء، كما سيغلق الطريق أمام إمدادات الميليشيا من محافظات ذمار وريمة وغيرها.

دك صرواح

إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي، غارات جوية عدة على مواقع وتجمعات لميليشيا الحوثي الإيرانية، غربي محافظة مأرب، شمال شرق البلاد.

وذكر، بيان صحافي، للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن طيران التحالف العربي دك تجمعاً لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في جبهة صرواح غربي المحافظة.

ووفقاً للبيان، أسفرت الغارات عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر الميليشيا، وتدمير آليات عسكرية، كانت تحاول مهاجمة موقع الجيش اليمني في منطقة صرواح.

تعليقات

تعليقات