قوات الأمن الليبية تسيطر على مبنى المؤسسة الوطنية للنفط

أعلن مصدر بوزارة الداخلية الليبية أن قوات الأمن سيطرت على مبنى المؤسسة الوطنية للنفط وبدأت عملية تمشيطه في جميع الطوابق مع تواصل تصاعد الدخان من الطوابق العليا.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية (وال) اليوم الاثنين عن مصدر إعلامي من قوات الردع الخاصة قوله إن منتسبي القوة وعددا من منتسبي الأمن بطرابلس والهلال الاحمر قاموا بإخلاء المبنى وإخراج جميع الموظفين المتواجدين فيه بمن فيهم رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله.

وأفاد مصدر من أحد المستشفيات الخاصة بوصول عدد من الجرحى يوجد اثنان منهم في حالة حرجة.

من جانبه، أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله أن مبنى المؤسسة تعرض صباح اليوم الى هجوم "ارهابي" تسبب في سقوط قتلى وعدد من الجرحى وخسائر مادية كبيرة في موقع الحادث.

واوضح صنع الله، في تصريح صحفي، أن المهاجمين قاموا بالرماية العشوائية على البوابة الرئيسية للمؤسسة ومن ثم اقتحموا المقر وسط احداث تفجيرات وإطلاق النار.

كما أكد صنع الله أن قوات الامن ورجال السلامة الوطنية قاموا بإخلاء المبنى ومساعدة الموظفين على مغادرة المكان ونقل الجرحى الى أقرب المستشفيات في المنطقة.

واستنكرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بأشد العبارات العمل الإرهابي الذي طال المؤسسة الوطنية للنفط.

وأكدت البعثة في بيان على صفحتها الرسمية أن "المساس بالمؤسسة التي تؤمن مصدر قوت اللبيين هو اعتداء عليهم جميعاً".

وكان شهود عيان في العاصمة الليبية أكدوا لوكالة الأنباء الألمانية أن انتحاريا فجر نفسه في مقر المؤسسة الوطنية الليبية للنفط في العاصمة طرابلس.

وقال الشهود إن نحو خمسة مهاجمين، يُعتقد أنهم ينتمون لتنظيم داعش، هاجموا المقر.

تعليقات

تعليقات