الحكومة المصرية تنفي 7 شائعات أثارت لغطاً

أرشيفية

نفت الحكومة المصرية، 7 شائعات أثارت لغطاً واسعاً بالشارع المصري وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من خلال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ودوره في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات.

ونقل بيان صادر عن المركز، أمس، أن هذه الشائعات تمثلت في: توجه الحكومة لزيادة الضرائب على دخول المواطنين، وإلغاء تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمي، وخصم حصص الخبز غير المصروفة من المواطنين، ووقف صرف فرق نقاط الخبز واستبدالها بالسلع التموينية، وانتشار فيروس الكبد الوبائي A داخل قرى ومراكز محافظة بني سويف، وتفشي مرض الملاريا بقرى بسيون بالغربية، وإجراء مترو الأنفاق استطلاعاً للرأي لتقييم مستوى الخدمات وأسعار التذاكر.

ونقل المركز عن وزارة المالية تأكيدها على أنه «لا نية على الإطلاق لتطبيق زيادات على أي ضريبة خلال الفترة المقبلة سواء الضريبة المتعلقة بالدخل، أو أي ضرائب أخرى تحت أي بند أو مسمى، وأن الوزارة لم تصدر أية قرارات متعلقة بهذا الشأن». فيما نقل عن وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن حصة المواطن من الخبز التي لا يقوم بصرفها يتم تحويلها على النظام أوتوماتيكياً لنقاط خبز، ولن يضيع حق أي مواطن في أي رغيف مستحق له، مشددةً على أن الوزارة ملتزمة بصرف فارق نقاط الخبز للمواطنين على بطاقات التموين بشكل شهري.

ونقل المركز الإعلامي عن وزارة الصحة نفيها انتشار فيروس الكبد الوبائي A داخل قرى ومراكز محافظة بني سويف (جنوب مصر)، وقالت الوزارة: إن «جميع مستشفيات بني سويف لا يوجد بها حالات التهاب الكبد الوبائي «A» أكثر من المعدلات الطبيعية مثلها مثل أي محافظة، كما لا يوجد أية مؤشرات على الإطلاق لتفشي التهاب الكبد الوبائي بين أبناء محافظة بني سويف». كما نقل المركز عن الوزارة ذاتها نفياً لشائعة تفشي مرض الملاريا بقرى بسيون بالغربية.

تعليقات

تعليقات