«العمالقة» على مشارف المدينة

جبهة الحديدة تشتعل.. وتدمير منصة «باليستي» للحوثي

نفذت ألوية العمالقة عملية التفافية في شرق مطار الحديدة وباتت على مشارف البوابة الرئيسية لمدينة وميناء الحديدة حيث تشهد جبهة الساحل الغربي زخماً في العمليات باتجاه استكمال تحرير المحافظة خصوصاً بعد إفشال الميليشيا الإيرانية المسار السياسي، في وقت حققت قوات الشرعية والتحالف تقدماً نوعياً على جبهات صعدة دمرت طائرات التحالف عربة صواريخ باليستية تابعة للميليشيا.

وذكرت ألوية العمالقة أنها وصلت إلى منطقة كيلو عشرة والتي تبعد 2 كيلومتر عن منطقة كيلو 16 التي تعتبر البوابة الرئيسيّة لمدينة وميناء الحديدة ومنفذها إلى محافظات العاصمة وصنعاء وريمة وذمار وإب وتعز.

وقال سكان في الحديدة لـ«البيان» إن العمليات القتالية أدت إلى إغلاق المنطقة بشكل كامل وأن ألوية العمالقة تولت مهمة تأمين خروج أعداد من السكان قرى القريبة من منطقة كيلو 16 وكيلو 10 الذين هجرتهم الميليشيات من منازلهم بالقوة، واستخدمها كمواقع قتالية. ووفق ما ذكره هؤلاء فإن المغادرين للمدينة باتجاه صنعاء والمحافظات الأخرى اضطروا إلى استخدام طريق ترابي التفافي من اتجاه الشمال يؤدي إلى مدينة باجل التي تبعد عّن مدينة الحديدة بحدود 60 كيلومتراً.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية، لقي العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم، وأصيب آخرون بجروح، في عملية عسكرية نوعية لأبطال ألوية العمالقة باتجاه كيلو 16 بمحافظة الحديدة. كما تمكنت ألوية العمالقة من أسر عدد من الميليشيا بينهم قيادات، وغنمت معدات عسكرية خفيفة ومتوسطة وثقيلة خلفتها الميليشيا بعد أن لاذت بالفرار باتجاه مدينة الحديدة.

جبهة صعدة
على جبهة صعدة، دمرت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن عربة صواريخ باليستية تابعة لميليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران في منطقة (العمشية) بمديرية (الصفراء) بمحافظة (صعدة).
وصرح الناطق الرسمي باسم قوات «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، بأنه تم تحديد موقع عربة صواريخ باليستية في منطقة (العمشية) بمديرية (الصفراء) بمحافظة صعدة وبعد تمرير إحداثيات الموقع، تم فجر اليوم استهداف العربة وتدميرها.

وأضاف أن طائرات تحالف دعم الشرعية دمرت كذلك موقع رادارات تابعاً للميليشيا الحوثية كانت تعمل على متابعة طائرات قوات التحالف في جبل عنم بمديرية سحار بمحافظة صعدة، موضحاً أنه تم تحديد موقع الرادارات في جبل عنم بمديرية سحار بمحافظة صعدة وبعد تحديد الموقع، تم مساء أول أمس استهداف الرادارات وتدميرها ومقتل عدد من الخبراء المتواجدين في الموقع.

استعادة قرى
في السياق، أحرزت قوات الجيش اليمني في محور علب تقدماً ميدانياً مهماً في باقم، حيث تمكنت من استعادة عدد من القرى والمواقع، بعد معارك عنيفة بإسناد من طيران التحالف العربي سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى والأسرى من الحوثيين، بينما لاذ العشرات بالفرار، في حين تمكنت قوات الجيش من تحرير قرى آل صالح وآل شريم وآل ماطر. وغنمت قوات الجيش كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات، وعثرت في اليومين الماضيين على مخزنين للأسلحة، أثناء عمليات التمشيط.

وفي سياق متصل، أكد قائد محور علب قائد اللواء 63 مشاه العميد ياسر مجلي، أن قرى آل صالح وآل شريم وآل ماطر، أصبحت آمنة بعد تطهيرها من ‏ميليشيا الحوثي. ودعا ‏العميد مجلي سكان القرى والمناطق المحررة إلى العودة ‏إلى منازلهم، مشيراً إلى أن المنازل تم تسليمها لإدارة أمن صعدة ممثلة بالعميد خالد الخلاسي، كما دعا المغرر بهم ممن انخرطوا في صفوف الميليشيات الحوثية إلى العودة إلى جادة الصواب، مؤكداً أن قوات الجيش والأمن إخوانهم، وأن عليهم العودة إلى منازلهم وتسليم سلاحهم.

تدمير تعزيزات
إلى ذلك دمّرت مقاتلات التحالف العربي، تعزيزات لميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة الملاجم بمحافظة البيضاء. وقال القيادي الميداني للجبهة العقيد أحمد بحيبح، للمركز الإعلامي للقوات المسلحة أن طيران التحالف العربي استهدف سيارتين كانتا تحملان تعزيزات للميليشيات الحوثية في مفرق البياض ما أدى إلى تدميرها ومصرع جميع من كانوا على متنها.

تعليقات

تعليقات