هادي: لن نسمح بتكرار التجربة الإيرانية

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أنه لن يسمح بتكرار التجربة الإيرانية في اليمن، ولو على رأسه، مؤكداً أنه بصحة جيدة وسيعود قريباً من الولايات المتحدة بعد أن أجرى فحوصات دورية.

وفي كلمة بثتها الفضائية اليمنية قال هادي: التجربة الإيرانية لن تتكرر في اليمن، وسيرفضها الشعب اليمني، موضحاً أنه أبلغ زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي عندما كان موجوداً في صنعاء أن تكرار هذه التجربة في اليمن غير ممكن، وجزم بأنها لن تتحقق في اليمن ولو على رأسه.

وقال هادي: عرضت عليه إنشاء جامعة في صعدة لتدريس الزيدية، على غرار جامعة الإيمان في صنعاء، وجامعة الأحقاف في حضرموت، لكنه رفض هذا الكلام.

وأكد هادي أن صحته جيدة، وسيعود قريباً من الولايات المتحدة، حيث يجري فحوصات طبية دورية. كما أشاد بالمقاتلين في الشرعية على مختلف جبهات اليمن، وحيّا فريق المفاوضين باسم الحكومة اليمنية في جنيف، معتبراً أنهم يفاوضون من أجل اليمن الاتحادي، والأقاليم الستة ومخرجات الحوار الوطني.

انقلاب على الدستور

وأضاف: جلسنا نتفاوض على المبادرة الخليجية ستة شهور، وعلى النظام الداخلي للحوار الوطني ستة شهور، وعندما حان موعد الاستفتاء على الدستور انقلبوا عليه.

وخاطب هادي مواطنيه قائلاً: «أعرف وضعكم الاقتصادي والأمني وحياتكم المعيشية، وكل ما يدور داخل البلد، ويؤلمني ما يجري، ولا بد أن تعلموا أن الشعب اليمني في مقلتي، وإن شاء الله سيخرج اليمن من هذه المحنة، والصبر الصبر، وبعد الصبر الفرج».

وأضاف: ما يبقى بعد هذه الدنيا إلا الشيء الذي سنورثه لأولادنا، ومن الستينيات ونحن نناضل ونخوض الصراعات والحرب والقتال، ولم نوفر لشعبنا المطالب الخمسة: الماء والكهرباء والصحة والتعليم والطريق، لكنه ربط تحقيق ذلك بإقرار الأقاليم الستة في اليمن، وقال إن هذه الأشياء ستتوفر خلال سنة.

تعليقات

تعليقات