الاحتلال يقصف موقعاً للمقاومة في غزة

شهيد و400 جريح في مسيرات العودة

الاحتلال يمطر متظاهري مسيرات العودة داخل غزة بقنابل الغاز | أ ف ب

واصلت الآلة العسكرية الإسرائيلية قمعها لمسيرات العودة في قطاع غزة أمس بجمعة «عائدون رغم أنفك يا ترامب»، وارتقى شهيد بينما أصيب 400 آخرون بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلية ، في وقت قصفت مدفعية الاحتلال، موقعا للمقاومة شرق مخيم العودة داخل القطاع.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة، إن الشاب الفلسطيني بلال مصطفى خفاجة (17 عاما) ارتقى برصاص الاحتلال في الصدر شرق رفح، فيما أصيب 400 بجراح مختلفة منها 30 بالرصاص الحي وتم تحويل 70 إصابة لمستشفيات القطاع.

وفوجئ المشاركون في المسيرات عقب وصولهم إلى مخيمات العودة على طول الحدود الشرقية لغزة، بإطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاههم، ما أسفر عن استشهاد الشاب الفلسطيني وسقوط عشرات الإصابات، فضلاً عن إطلاقها وابلاً من قنابل الغاز والرصاص الحي باتجاه المتظاهرين الذين اقتربوا من السياج الفاصل.

قصف وحشي

في السياق، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف السياج الفاصل النار وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين السلميين شرقي بلدة خزاعة شرقي خان يونس، فيما أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت منطقة صافا شمال بيت امر.

وقال شاهد عيان إن المصابين بالاختناق تم علاجهم ميدانيا من قبل الأهالي ومتطوعي الهلال الأحمر، منوها إلى أن جنود الاحتلال قاموا باستجواب عدد من الفلسطينيين في المنطقة. وأضاف أن مدفعية الاحتلال قصفت، موقعا للمقاومة شرق مخيم العودة شرق غزة.

إلى ذلك، أصيب خمسة فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، نتيجة قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية انطلقت عقب صلاة الجمعة، من قرية رأس كركر غرب مدينة رام الله، نحو جبل الريسان المهدد بالمصادرة لصالح الاستيطان.

كما اعتقل جنود الاحتلال شابين خلال المواجهات، واعتدى الجنود على الشبان بالضرب المبرح.

وأطلق جنود الاحتلال المتمركزين على تلة جبل الريسان التابع لقرى رأس كركر، وكفر نعمة، وخربثا بني حارث، الرصاص المطاطي، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، الذين خرجوا احتجاجاً على محاولات الاحتلال مصادرة أراضيهم لصالح التوسع الاستيطاني.

احتراق برج

تسببت طائرة حارقة أطلقها شبان بقطاع غزة أمس في اشتعال النيران في برج إسرائيلي شرق رفح.

وقالت مصادر فلسطينية إن النيران اشتعلت في «البرج الأحمر» وهو برج اتصالات تابع لقوات الاحتلال في موقع كرم أبو سالم شرق مدينة رفح.

تعليقات

تعليقات