مندسين

الأمن الوطني العراقي: مطالب محتجي البصرة مشروعة

خصص مجلس الأمن الوطني العراقي اجتماعه برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، لمناقشة أحداث البصرة، وللتأكيد على حق التظاهر السلمي للمواطنين، وأن الدولة حريصة على حمايتهم، وأن مهمة القوات الأمنية هي توفير الحماية للمواطنين، وعدم السماح بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، ورفض أية دعوات لاستخدام القوة ضد المتظاهرين. وأشار المجلس إلى أهمية إبعاد الصراعات السياسية عن وضع البصرة، ورفض الاستغلال السياسي لمطالب المواطنين في المحافظة، وعدم استخدام الجهات السياسية، الملف الأمني في التنافس السياسي.

ودعا المجلس أهالي المحافظة إبعاد «المندسين» الذين يريدون الإساءة للمحافظة، وللمطالب المشروعة من خدمات واستقرار أمني، وتوفير فرص العمل.

 

تعليقات

تعليقات