تفاقم أزمة الكهرباء يهدد بكارثة إنسانية في غزة - البيان

تفاقم أزمة الكهرباء يهدد بكارثة إنسانية في غزة

تصاعدت التحذيرات في قطاع غزة، أمس الأربعاء، من مخاطر صحية وبيئية بسبب تفاقم أزمة انقطاع الكهرباء في القطاع المحاصر من قبل قوات الاحتلال منذ أكثر من 11 عاماً.

وقالت وزارة الصحة، في غزة في بيان، «إن أزمة الوقود دخلت المرحلة الأصعب، والأيام القادمة حاسمة لاستمرار عمل المستشفيات والمراكز الصحية».

وفي السياق نفسه، حذرت مصلحة «مياه بلديات الساحل» في غزة من كارثة بيئية وصحية وإنسانية وشيكة بسبب تفاقم أزمة الكهرباء، ونقص الوقود اللازم لتشغيل المولدات.

وقال مدير مصلحة مياه بلديات الساحل منذر شبلاق، في تصريحات: إن أزمة الكهرباء ونفاد السولار اللازم لتشغيل مرافق المياه، والصرف الصحي، أدى إلى التأثير سلبياً في استمرار تقديم الحد الأدنى المطلوب من خدمات المياه والصرف الصحي للسكان».

وأوضح، أن ذلك «سيؤدي إلى أزمات وتداعيات كبرى تمس حياة المواطن بشكل مباشر مثل انقطاع المياه لفترات طويلة قد تصل لأسبوع أو أكثر عن عديد من المناطق، إضافة لتراجع إمكانيات تجميع ومعالجة وضخ مياه الصرف الصحي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات