الهند ترفض تمليك «الحمدين» شركة طيران - البيان

الهند ترفض تمليك «الحمدين» شركة طيران

رفضت السلطات الهندية السماح لقطر بتملك قطر شركة خطوط جوية، ما دفع الرئيس التنفيذي لشبكة الخطوط الجوية القطرية، أكبر باكر، إلى انتقاد قواعد الاستثمار الأجنبي المباشر في الهند، وإعلان تعليق المشروع إلى حين تعديل قواعد الاستثمار.

قواعد الاستثمار في الهند ليست مستحدثة أو جديدة، ولكنها خالفت الرغبات القطرية في تملُّك الحِصة الكاملة للشركة بنسبة 100%، لذلك قال باكر في تصريحات نشرتها صحيفة «ذا إيكونوميك تايمز»: «إن الحكومة القطرية تهتم بإطلاق شركة طيران في الهند، لكن التنظيم يربك العملية»، مضيفاً: «ما جمعناه في البداية هو أن الأجانب يمكنهم امتلاك 100% من الناقل الهندي المحلي، ولكن الجانب الهندي رفض ذلك، واعتبر أنه بصفتنا شركة طيران لا يمكننا امتلاك سوى 49% فقط».

وأثار تمسُّك الدوحة بتملك 100% من الشركة التي ستقام على الأراضي الهندية المخاوف، بالرغم من تعهد الباكر بأن يتم الاعتماد على مجلس إدارة هندي وموظفين هنود، لكن يبدو أن رغبة قطر في أن تظل هي المالك الوحيد تثير الشكوك في أغراض ما وراء المشروع وغير المُعلن عنه الآن.

ملكية مرفوضة

وهدد الباكر الهند قائلاً: «إذا لم ينجح استثمار IndiGo وخطتها في تأسيس شركة طيران محلية تواجه عوائق تنظيمية، فسوف يتعين على قطر أن تنسى الهند»، مضيفاً أنه لا يمكن لها أن تمسك بالأموال والطائرات إلى أجل غير مسمى، وسوف تستثمر في مكان آخر. على الجانب الآخر، أكد راجيف نايان شوبي، وزير الطيران الهندي، تمسك بلاده بألا تنفرد قطر بامتلاك شركة الطيران وحدها، بل يجب أن تضم معها شريكاً هندياً، وإلا سيظل المشروع مُجمداً، الأمر الذي رفضه أكبر باكر.

وتابع الوزير الهندي: «السياسة الحالية للحكومة هي أن الملكية الجوهرية والسيطرة الفعالة يجب أن تظل مع المواطنين الهنود، ويجب أن يلتزموا به، لا يمكن الحصول على ملكية كبيرة لأكثر من 50٪ لأنك تنتهك هذه السياسة، ومن يعتقد أنه يجب أن يكون هناك شركة طيران مملوكة بالكامل للقطريين، فهذا غير ممكن في الوقت الحالي، والممكن هو إدارة شركة طيران مملوكة بنسبة 49% أجنبية و51٪ مملوكة للهند».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات