كوسوفو تُنهِي وجود مؤسسة قطر الخيرية

ما زالت قطر تمارس الأنشطة الخبيثة من خلف ستار العمل الخيري، وهذه آخِر الصفعات تتلقاها من جمهورية كوسوفو التي اتخذت إدارة المنظمات غير الحكومية فيها قراراً بتعليق نشاط مؤسسة قطر الخيرية.

القرار يعود إلى طلب هيئة الأمن المختصة، بسبب تعارُض أنشطة المؤسسة المزعومة مع المصالح الأمنية لجمهورية كوسوفو، حسبما أعلن موقع NOA.

وتزعم «قطر الخيرية» التزامها الجوانب والقواعد القانونية في جمهورية كوسوفو طوال فترة نشاطها، وأن تنفيذ المعاملات المالية يتم من خلال معاملات مصرفية، وأن التقارير السنوية لمراجع الحسابات المالية لم تلاحظ وجود اعتراض على المؤسسة.

لكن مصادر في كوسوفو تؤكد أن «قطر الخيرية» كانت ذراع تنظيم الحمدين من أجل تنفيذ ونشر أجنداتها عن طريق استغلال حاجات الدول الفقيرة، وتركز نشاط المؤسسة بشكل مكثف في الدول الأفريقية أو التي تشهد نزاعات إقليمية مسلحة.

تعليقات

تعليقات