السودان: لاجئو الجنوب يواجهون نقصاً في الخدمات الأساسية - البيان

السودان: لاجئو الجنوب يواجهون نقصاً في الخدمات الأساسية

كشف السودان عن فجوات كبيرة في الخدمات الأساسية تواجه لاجئي دولة جنوب السودان في أراضيه، الذي أكد أن أعدادهم تجاوزت 1.3 مليون لاجئ، منتشرين في خمس من ولاياته، في ذات الوقت الذي أكد فيه استمرار مساعيه لإعادة السلام والاستقرار بدولة جنوب السودان.

وقال معتمد اللاجئين في السودان حمد الجزولي في تصريحات صحافية أمس على هامش ورشة تفاعل اللاجئين الجنوبيين مع اتفاقية السلام، إن لاجئي جنوب السودان يعيشون بين السودانيين في ولايات النيل الأبيض وشرق دارفور وغرب وجنوب كردفان بالإضافة إلى الخرطوم، وأكد أن تلك الأعداد وجدت ترحيب الشعب السوداني الذي فتح لهم قلوبهم وبيوتهم وهم يشاركونهم إمكانياتهم المحدودة في الخدمات.

ووصف الجزولي استجابة المجتمع الدولي لاحتياجات اللاجئين الجنوب سودانيين أنها ما زالت ضعيفة، وأشار إلى فجوات كبيرة في الخدمات ولا سيما في مجالات التعليم والصحة، ودعا مفوضية شؤون اللاجئين والمنظمات الدولية للقيام بدورها كاملاً، حتى يتمكن اللاجئ من الحصول على الخدمات الأساسية من إيواء ومياه وصحة.

بدوره أكد وزير الدولة بالخارجية السودانية محمد عبدالله إدريس أن بلاده ستواصل مساعيها الرامية لتحقيق السلام بدولة جنوب السودان، وقال «جهودنا لن تتوقف بتوقيع اتفاقية السلام وإنما سنتابع إنفاذ الاتفاقية، وسنقدم كل ما من شأنه تحقيق السلام وإعادة الأمان لشعب جنوب السودان».

وأشار إدريس إلى أن إقامة ورشة لإطلاع ممثلين من لاجئي دولة جنوب السودان بدول السودان ويوغندا وكينيا وأثيوبيا والكنغو الديمقراطية وإفريقيا الوسطى، يأتي بغرض إشراك اللاجئين في عملية السلام حتى تكون العملية متكاملة، باعتبار أن اتفاقية السلام ملك لكل المجتمعات في جنوب السودان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات