«سقيا الإمارات» تدشّن حفر 23 بئراً في مديريات الحديدة - البيان

تخدم 58 ألف يمني في مديريات الخوخة والتحيتا وبيت الفقيه والدريهمي

«سقيا الإمارات» تدشّن حفر 23 بئراً في مديريات الحديدة

صورة

دشن وكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي، مع مدير العمليات الإنسانية للهلال الأحمر الإماراتي باليمن، حفر 23 بئراً ارتوازية مع محطات تحلية للقرى الواقعة على الخط الساحلي لمحافظة الحديدة.

قال مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي، إن مبادرة «سقيا الإمارات» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ستسهم في توفير المياه الصالحة لخمسة ملايين شخص في المناطق التي تعاني شحاً في هذا المصدر الحيوي.

وأفاد بأن مشروع الآبار الارتوازية يشمل، إلى جانب حفر الآبار وتوصيلها بخط الضخ، إضافة تركيب وحدات الضخ وتنفيذ شبكة مياه تصل إلى المواقع المستهدفة في مديريات الخوخة والتحيتا وبيت الفقيه والدريهمي. من جانبه، قال القديمي لـ«البيان»: إن المشروع يتمثل بحفر 23 بئراً ارتوازية تعمل بالطاقة الشمسية ومزوّدة بمحطات تحلية، على امتداد الساحل بدعم من الهلال الأحمر الإماراتي.

وأضاف، أن المشروع الذي يأتي ضمن مبادرة «سقيا الإمارات» يروي ظمأ 58 ألف مواطن يمني في مناطق الساحل الغربي من محافظة الحديدة، والتي تعاني شح المياه وحتى انعدامها.

وأوضح، أن الآبار الجديدة ستوفر المياه للأسر التهامية في موطنها، وتلبية احتياجاتها الضرورية، للتخفيف من معاناتها جراء الظروف الإنسانية الراهنة بسبب الميليشيا، وحرصاً على توفير المياه النظيفة التي تساعد على مكافحة انتشار الأمراض وفي مقدمتها وباء الكوليرا.

وأشار القديمي إلى أن المشروع يتضمن كذلك تحديد عدد من المواقع لتوفير المياه للمواشي ورعاة الإبل، إضافة إلى توفير المياه على طول الخط الساحلي للعابرين، والممتد إلى محافظة حجة.

نهج

يأتي هذا المشروع الحيوي للتخفيف من معاناة طويلة تتجرع تفاصيلها المرة الأسر التهامية في الساحل الغربي بمحافظة الحديدة ممن يتكبدون مشقة الحصول على المياه النظيفة، حيث تعطلت شبكات المياه وبعض المضخات جراء استهدافها من قبل ميليشيا الحوثي، والتي نهبت عناصرها معدات الضخ الكهربائية الخاصة بالآبار، ما تسبب في معاناة كبيرة للمواطنين اليمنيين.

كما يأتي المشروع، ضمن اهتمام دولة الإمارات بالمشاريع الخدمية والتنموية التي تلبي الاحتياجات الضرورية لليمنيين، والتخفيف من معاناتهم جراء نهب ميليشيا الحوثي الموالية لإيران مضخات المياه وهدم الآبار الارتوازية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات