الأسد يوجه دباباته إلى إدلب - البيان

الأسد يوجه دباباته إلى إدلب

واصلت قوات النظام السوري، تعزيز آلياتها العسكرية في محيط إدلب، وذلك بالتزامن مع المفاوضات الراهنة بين الأطراف المعنية وتحديدا روسيا وتركيا في محاولة للخروج من مأزق الاجتياح العسكري للمحافظة.

وتداولت عدد من المواقع المحسوبة على النظام، مقاطع فيديو تظهر توجيه النظام دباباته إلى إدلب، في إشارة على الانتهاء من الحشد العسكري، انتظارا لساعة الاجتياح، كما أظهر الفيديو رتلا من آليات النظام في طريقها إلى مواقع قتالية قرب قرية أبو دالي جنوب شرق معرة النعمان بريف إدلب.

ويتواصل مع عملية الحشد مفاوضات مكثفة بين الدول الضامنة لعملية أستانا، لا سيما روسيا وتركيا، حيث تعتبر الأخيرة مسؤولة عن الأوضاع الأمنية في منطقة خفض التوتر في إدلب.

خلايا «داعش»

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن سوريا لا تتطلع لمواجهة مع تركيا، لكن على الأخيرة أن تفهم أن إدلب محافظة سورية، مشددا على أن تحريرها أولوية الحكومة السورية، وسيتم ذلك سواء بالمصالحات أو بالعمل العسكري.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهداف مسلحين مجهولين يرجح أنهم من خلايا تابعة لتنظيم داعش، رتلاً لقوات سوريا الديمقراطية «قسد»، في منطقة الحريجي، الواقعة في ريف دير الزور الشرقي، أثناء توجه الرتل من منطقة الصور باتجاه منطقة حقل العمر النفطي.

واستهدف المسلحون بقواذف محمولة على الكتف، ما تسبب بأضرار مادية جسيمة، ومعلومات مؤكدة عن سقوط خسائر بشرية في صفوف «قسد»، وجرت عملية تمشيط لمحيط المنطقة في محاولة للقبض على منفذي الهجوم من قبل عناصر قسد.في الأثناء، شهدت مناطق في الريف الشرقي لدرعا وأخرى في الريف الغربي للسويداء، قيام دورية تابعة لقوات النظام بتنفيذ مداهمات بقرى واقعة في شرق درعا عند الحدود الإدارية مع ريف السويداء، بهدف اعتقال مقاتل سابق لدى الفصائل ممن أجروا تسويات ومصالحات مع النظام، لتجري عملية تبادل إطلاق نار بين الطرفين، قبل أن تتمكن قوات النظام من اعتقاله

سلسلة انفجاراتإلى ذلك، قتل عنصران من القوات النظامية السورية على الأقل إثر سلسلة انفجارات وقعت في مطار المزة العسكري قرب دمشق.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إنّ هناك «استهدافًا صاروخيًّا يُرجّح أنه إسرائيلي على مطار المزة العسكري أصاب مستودع ذخائر في المطار، الأمر الذي أدى إلى انفجارات عنيفة متتالية».

وذكر المرصد أن «ما لا يقل عن عنصرين من العسكريين العاملين في مطار المزة العسكري، قتلوا وأصيب أكثر من 11 آخرين، جراء الانفجارات التي هزت المطار».

وأضاف «لا يزال عدد القتلى قابلاً للازدياد بسبب وجود جرحى بحالات خطرة».

25

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، تسجيل 25 انتهاكاً لنظام وقف إطلاق النار في الـ24 ساعة الأخيرة.

وأفادت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية، نقلاً عن نشرة الوزارة الإعلامية على موقعها الرسمي: «رصد الجانب الروسي في لجنة الهدنة الروسية التركية في سوريا، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 25 إطلاق نار، 11 في اللاذقية و12 في حلب، وحالتين في حماة».

وأشار البيان إلى أن مركز المصالحة الروسي، لم يقدم مساعدات إنسانية خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأضاف البيان، أن 142 شخصاً تلقوا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، مساعدات طبية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات