الشرعية تحاصر الميليشيا في مرّان - البيان

توغلت في عمق صعدة.. وكثفت القتال على 4 جبهات

الشرعية تحاصر الميليشيا في مرّان

توغلت قوات الجيش اليمني في عمق محافظة صعدة، معقل ميليشيا الحوثي، وفرضت حصاراً على الميليشيا في مرّان، مسقط رأس زعيم التمرد الحوثي. وذكر الجيش اليمني أن وحدات من قواته المسنودة بقوات التحالف العربي فرضت حصاراً على منطقة مران أهم معاقل الميليشيا ومسقط رأس زعيمها عبد الملك الحوثي، استعداداً لاقتحامها. وأوضح أن مدفعية الجيش استهدفت تعزيزات دفعت بها ميليشيا الحوثي من مديرية سفيان التابعة لمحافظة عمران إلى مثلث مران، في محاولة يائسة منها لاستعادة مواقع كانت قد خسرتها، إلا أن القصف أحبط تلك المحاولة وكبدها خسائر فادحة في العدد والعتاد.

وحققت قوات الشرعية تقدماً كبيراً خلال الأيام الماضية في صعدة، حيث حررت أول من أمس، بالكامل، مديرية الظاهر، وهي واحدة من أبرز معاقل هذه الميليشيا، وتجاور مديرية حيدان مسقط رأس قائد هذه الميليشيا.

وذكر الجيش اليمني أن قوات اللواء الثالث، عروبة، المسنودة بقوات التحالف العربي استكملت تحرير مديرية الظاهر، شمال غربي محافظة صعدة، بعد عملية عسكرية واسعة. وقبل ذلك حررت هذه القوات مناطق الكحلا، ونقيل بن حارث، والمجرن، وطيبان، وجزاع، والخلبة، وقمامة. وكان الجيش اليمني حرر مركز مديرية باقم ومساحات واسعة من مديرية كتاف البقع.

ويقاتل الجيش اليمني في صعدة على ثلاث جبهات أخرى، هي رازح وشذاء والحشوة.

تقدم شرق تعز

وفي شرق محافظة تعز أعلن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية تحرير عدد من مناطق مديرية حيفان، حيث حرر منطقة قرض ومنطقة الأعمور وقرية عكاية وقرية العزيل وقرية قمل، وسيطر على الطريق الرابط بين مركز مديرية الراهدة ومركز مديرية حيفان، وقطع الإمداد عن الميليشيا الانقلابية. ووفق مصادر عسكرية فإن الميليشيا الانقلابية زرعت حقولاً من الألغام، منها شبكات محلية الصنع، والعبوات الناسفة والألغام فردية في الطرقات والوديان وقرب التجمعات السكانية، كما قامت بنسف جسور الطريق الرئيس لإعاقة ملاحقتها من قبل الجيش والمقاومة الشعبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات