لجنة تحقيق كويتية في حالات وفاة الطلبة الضباط

أصدر النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الكويتي وزير الدفاع، الشيخ ناصر صباح الأحمد، قراراً بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة بشأن حالات الوفاة الحالية، في كلية علي الصباح العسكرية، وإعادة فتح التحقيقات بحالات الوفاة السابقة للطلبة الضباط، في كلية أحمد الجابر الجوية، مكونة من وزارة العدل، ووزارة الدفاع ممثلة بهيئة القضاء العسكري، ووزارة الصحة.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن اللجنة ستقوم بتقصي الحقائق لحالات الوفاة الحالية وإعادة فتح التحقيق بحالات الوفاة السابقة، والاطلاع على كافة المستندات والأوراق والملفات، وتستعين اللجنة بأي جهة ذات صلة للوصول إلى الحقيقة.

وكانت الكويت قد شهدت منذ بداية العام الحالي 4 حالات وفاة، آخرها حالتان الأربعاء الماضي، لم تتبين بعد أسبابها، بالرغم من مرور أشهر على وفاة حالتين منهما دون بيان يوضح نتائج التحقيق في أسباب الوفاة حتى اللحظة.

وأكد وزير الدفاع الكويتي اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة تجاه حالات الوفاة الحالية والسابقة بكل شفافية وحيادية، ووقف المحالون إلى التحقيق من المسؤولين ذوي الصلة عن العمل، وسوف يتابع تحقيقات لجنة التحقيق المشتركة، بشكل مباشر وشخصي للاطلاع على كافة مجريات التحقيق، وصولاً إلى النتائج والحقائق والتوصيات، حتى تتم محاسبة المتسبب والمقصر في حال أثبتت التحقيقات وجود خطأ أو تقصير، مؤكداً حرصه واهتمامه على سلامة أبنائه الطلبة الضباط، وتوفير الرعاية الكاملة لهم طوال فترة تدريبهم في الكلية العسكرية.

وشكر وزير الدفاع الكويتي كلاً من وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزير الصحة، على تعاونهم مع وزارة الدفاع بتشكيل لجنة التحقيق المشتركة، والتي تعكس دور وأهمية تضافر جميع الجهود بين وزارات الدولة المختلفة وبما يحقق المصلحة العامة للجميع.

كما أصدر الشيخ ناصر صباح الأحمد، توجيهاته إلى رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر، بوقف عددٍ من ضباط وضابط صف وأفراد ومدربي كلية علي الصباح العسكرية عن العمل.

​وسوف يتم إحالة الموقوفين إلى لجنة التحقيق المشتركة، لمعرفة ملابسات حادث وفاة الطلبة الضباط، الذين وافتهم المنية ظهر يوم الأربعاء الماضي، في كلية علي الصباح العسكرية.

تعليقات

تعليقات