واشنطن تخنق «الأونروا» بوقف كامل للتمويل - البيان

واشنطن تخنق «الأونروا» بوقف كامل للتمويل

قررت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء كل التمويل لبرنامج الأمم المتحدة لمساعدة للاجئين الفلسطينيين، المتمثل في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، في مسعى منها لإنهاء الوكالة وشطب حق العودة، فيما تعهدت ألمانيا بزيادة مساعداتها للفلسطينيين.

ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» عن مسؤولين مطلعين على القرار، أنه في إعلان سوف يتم إصداره في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، تعتزم إدارة ترامب الإعراب عن رفضها للطريقة التي تنفق بها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) الأموال، مطالبة بتقليل أعداد الفلسطينيين الذين يعتبرون لاجئين، والتركيز على نحو 700 ألف فقط ممن هجّروا من منازلهم على يد العصابات الصهيونية عام 1948.

وقال مسؤول، بحسب «سي ان ان»، إن الولايات المتحدة سوف تدعو إلى تخفيض حاد في عدد الفلسطينيين المعترف بهم كلاجئين، حيث خفضت عددهم من أكثر من 5 ملايين شخص، بما في ذلك أحفادهم، إلى أقل من عُشر هذا العدد، أو أولئك الذين ما زالوا أحياء منذ إنشاء الوكالة قبل سبعة عقود.

ومن شأن أي تخفيض من هذا القبيل أن يلغي فعلياً، بالنسبة لمعظم الفلسطينيين، «حق العودة» إلى الأراضي التي هجرتهم منها إسرائيل عام 1948.

من جهتها، تعهدت الحكومة الألمانية بزيادة كبيرة في تمويلها لوكالة «أونروا» بعد أن خفضت الولايات المتحدة مساعداتها. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن «ضياع» هذه المنظمة يمكن أن يطلق سلسلة ردود فعل لا يمكن السيطرة عليها، مضيفاً أن أزمة تمويل الأونروا تزيد من حالة الشك وعدم اليقين خاصة لدى الفلسطينيين، مشيراً إلى أن بلاده قدمت 81 مليون يورو (94 مليون دولار) للوكالة هذا العام حتى الآن وإنها مستعدة لزيادة إسهاماتها، دون أن يعلن رقما».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات